• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ترحيب أوروبي بانتخاب عون والسيسي يدعوه لزيارة مصر

الأمم المتحدة لتشكيل حكومة جديدة دون تأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

عواصم (وكالات)

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس بانتخاب ميشال عون رئيساً للبنان، ودعا إلى تشكيل حكومة جديدة دون تأخير، وقال في بيان صدر عن المتحدث باسمه «نأمل في أن تواصل الأطراف اللبنانية الآن العمل بروح من الوحدة والمصلحة الوطنية». وأضاف «إن بان كي مون يشجع على تشكيل حكومة جديدة دون أي تأخير، تستطيع أن تلبي بفعالية احتياجات جميع المواطنين اللبنانيين وتعالج التحديات الخطيرة التي تواجهها البلاد». وأضاف أن الانتخابات البرلمانية يجب أن تجري في وقتها المحدد العام المقبل. فيما قال منسق الأمم المتحدة سيجريد كاج لـ«رويترز»: «نحن نتطلع إلى جميع المؤسسات التي يجري إعادة تنشيطها وإحيائها، وحريصون على الانتخابات الوطنية التي ينبغي أن تجرى في العام المقبل».

ورحب الاتحاد الأوروبي أمس بانتخاب عون لمنصب رئيس الجمهورية اللبنانية الشاغر منذ مايو 2014، مؤكداً أهمية ذلك لمستقبل البلاد. وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية فيديريكا موجيريني في بيان: «إن انتخاب الرئيس يفتح الطريق أمام جميع الأحزاب السياسية للانخراط في الحوار البناء واقتسام المسؤولية لمعالجة الأزمة المؤسسية التي طال أمدها والنظر في احتياجات اللبنانيين». وأضافت أن الحكومة الجديدة سيكون من واجبها العمل على ضمان استقرار البلاد في هذه المرحلة السياسية الجديدة واعتماد التدابير الاجتماعية والاقتصادية اللازمة. ولفت إلى التحديات التي يواجهها لبنان، وبالأخص الأزمة السورية واستضافة مئات الآلاف من اللاجئين، مؤكدة التزام الاتحاد الكامل بدعم لبنان في المجالات كافة، لا سيما أزمة اللاجئين.

وهنأ وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، عون، وقال إن انتخابه إيذان ببدء عهد سياسي جديد ينهي مقاطعة سياسية استمرت أكثر من عامين ويعطي الأمل بأن الديمقراطية اللبنانية قوية بشكل يكفي للتغلب على التحديات الأخرى التي على لبنان مواجهتها. وقال «إن لبنان حاز تقديرنا ودعمنا لإيوائه أكثر من مليون لاجئ سوري»، وأضاف أن النموذج اللبناني يبرهن على إمكانية تعايش ناس ذوي قناعات وديانات مختلفة مع بعضهم بعضا. وشدد على أن استقرار لبنان ورخاءه يعتبر هدفا مهما لألمانيا، وقال «سنظل ندعم هذا البلد بكل قوة».

وأجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء أمس، اتصالاً هاتفياً بميشال عون، لتهنئته بانتخابه رئيساً للجمهورية اللبنانية، مؤكداً أهمية هذه الخطوة في تدعيم الاستقرار في لبنان، وترسيخ مفهوم الدولة الوطنية بمؤسساتها. وأشاد بحرص مختلف القوى السياسية اللبنانية على إنهاء حالة الفراغ الرئاسي، وإعلاء المصلحة الوطنية، مؤكداً وقوف مصر إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق ودعمها له في مواجهة مختلف التحديات. كما أعرب عن خالص تمنياته للرئيس عون بالتوفيق في القيام بمهام منصبه الجديد، موجهاً له الدعوة لزيارة مصر في أقرب فرصة. فيما أعرب الرئيس اللبناني عن تطلعه لتكثيف التعاون مع مصر في المجالات كافة، مشيراً إلى ما تمثله مصر من دعامة رئيسة للأمن والاستقرار بالوطن العربي.

ورحبت إيران بانتخاب عون. وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف على حسابه في «تويتر»، إن الاستقرار والتطوير سيكون من نصيب اللبنانيين متى ما اتخذوا قرارات بلادهم بأنفسهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا