• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إنشاء وتطوير 3 كليات تعليمية و4 مراكز للتأهيل المهني والحرفي للنساء

الإمارات تنفذ 7 مشروعات تعليمية حديثة في باكستان بكلفة 53 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

وام

أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عن بدء العمل في تنفيذ سبعة من المشروعات التعليمية الحديثة تشمل إنشاء وتطوير ثلاث كليات تعليمية وأربعة مراكز للتأهيل المهني والحرفي للنساء بكلفة إجمالية 53 مليون درهم (14 مليونا و400 ألف دولار أميركي).

وتأتي المشروعات تنفيذا للتوجيهات السامية والمبادرات الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بدعم ومساعدة أبناء الشعب الباكستاني والمساهمة في دعم القطاع التعليمي في باكستان في جميع المستويات التعليمية.

وتشمل المشاريع التعليمية تنفيذ المرحلة الثانية لتطوير ثلاث كليات تخصصية بتكلفة قدرها 12 مليونا و400 الف دولار أميركي حيث سيتم تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع كلية “وارساك” التي تقع بالقرب من بيشاور وتستوعب 600 طالب حيث توفر التعليم التخصصي للطلاب المتميزين في المرحلة الثانوية لتأهيلهم في تخصصات الطب والهندسة والحاسب الآلي، إلى جانب تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع كلية “وانا” في جنوب وزيرستان التي تستوعب 500 طالب وتستغرق مدة الدراسة فيها خمس سنوات.

وتشمل المشروعات التعليمية أيضا كلية “سبينكاي راجزاي” التي تقع في جاندوالا بجنوب وزيرستان وتستوعب 400 طالب وتضم ثلاثة تخصصات هي التأهيل الطبي والتأهيل الهندسي وتأهيل الحاسوب للفصول المتوسطة وتصل عدد سنوات الدراسة فيها إلى خمس سنوات .

وبهدف تأهيل النساء لتعلم حرف ومهن تساعدهن على الحياة وكسب الرزق، فقد تبنت إدارة المشروع الإماراتي بناء أربعة مراكز جديدة للتدريب والتأهيل المهني للنساء في كل من شترال وسيدو شريف وباجور ووانا بتكلفة إجمالية بلغت 2 مليون دولار حيث سيتم تزويد هذه المراكز بأحدث الآلات والمعدات المتخصصة والمتطورة لتدريب النساء والفتيات في مجال الخياطة والتطريز والصناعات الجلدية والتصميم والديكور وستكون مؤهلة لعقد دورات تدريبية في الحرف اليدوية والخياطة والتفصيل والتجميل وصناعة الشمع والطبخ والإسعافات الأولية وسيتم تمويل هذه المشاريع التعليمية من قبل صندوق أبوظبي للتنمية.

وأشارت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان إلى أن المشروعات الجديدة تمثل بداية المرحلة الثانية لخطة عمل المشروع الإماراتي في ظل التوجيهات والمبادرات الكريمة لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية، بالمساهمة في مساعدة جمهورية باكستان وتطوير البنية التحية فيها بالمشاريع الحيوية. وأوضحت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بان الهدف من إقامة هذه المشاريع التعليمية هو توفير البيئة التعليمية الملائمة والمناسبة للطلاب والطالبات في باكستان ومساعدتهم على الدراسة والتعليم على أسس ومعايير عصرية حديثة ومتطورة.

وذكرت إدارة المشروع ان هذه المشروعات التعليمية تتميز ببنائها وتجهيزها وفق أفضل المعايير العالمية الحديثة لدعم وتنمية البنى التحتية لقطاع التعليم والمساهمة في التنمية الشاملة للفرد والمجتمع وتحسين ظروف الشباب وجعلهم عناصر فاعلة في المجتمع قادرين على تعزيز مهاراتهم والاعتماد على أنفسهم والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم التقنية والعملية والفنية كما سيكون لها دور أساسي في دعم التنمية في مختلف المجالات الوظيفية الصناعية والحرفية والزراعية وتطوير العمل والإنتاج في هذه المجالات بصورة أفضل.

وأكدت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان التزامها بتنفيذ توجيهات ومبادرات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بأفضل المعايير وأرقى مستويات الإنجاز لإيصال الرسالة الإنسانية لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بصورة حضارية ومتميزة للعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض