• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحسن والبياسي ويعقوب يقدمون قصائد في العشق والوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

محمد عبد السميع (الشارقة)

نظم بيت الشعر التابع لدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة مساء أمس الأول بمقره في المنطقة التراثية القديمة أمسية شعرية، شارك فيه ثلاثة شعراء هم: خالد الحسن من العراق، محمد البياسي من سوريا، وسعيد يعقوب من العراق.

شهد الأمسية محمد البريكي مدير بيت الشعر، وجمع كبير من الأدباء والشعراء والإعلاميين ومتذوقي الشعر. قدمت الأمسية الشاعرة الإماراتية الهنوف محمد، فاستهلتها بكلمة قالت فيها: مساء الشعر.. مساء البيت الذي يجمعنا، بيت أركانه الإبداع، وبساطة التميز، وقلبه بستان من الشعر.. يزرع ويجني ثمار الشعر لينثره على محبيه خيراً وجمالاً وبهاء ومحبة. وأضافت يشارك في أمسية اليوم شعراء جاؤوا ومعهم باكورات إبداعاتهم، من العراق الشاعر خالد الحسن حاملاً معه ملامح الظل الهارب، وبعضاً من الجوائز، مثل جائزة الشارقة وجائزة العراق، ومن سوريا جاء الشاعر محمد البياسي حاملاً يا شام، وتراتيل الصمت، وديوان «الثلاثين»، ومن الأردن الشاعر سعيد معتوق حاملاً معه أعذاقه وأعلاقه، ونبض الكلمات العذبة.

ثم ألقى الشاعر خالد الحسن مجموعة من القصائد: «ابنُ زريق يحاولُ مرةً أُخرى»، «حكايةُ الليلِ المنفي»، «مرآةُ لحلمٍ هارب»، «مسلةُ الطوفان». في عشق وحب الوطن وفي والوجدان.

وألقى الشاعر محمد البياسي مجموعة من القصائد منها: «يا شام»، «باختصار»، «كل ليلي»، «تأبطْتُ هجراً». واختتم الشاعر سعيد يعقوب الأمسية، بمجموعة قصائد تميزت عباراتها بالسبك القوي، والاعتناء بالصور الشعرية التي تثري مخيلة المتلقي. منها: «أغلى»، «تحية مسائية»، «الوداع»، «عتاب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا