• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

علموا العالم

عُمر ياغي ثاني أشهر علماء الكيمياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ولِد الدكتور عمر ياغي في العاصمة الأردنية عمّان عام 1965. وهو عالم كيمياء مرموق، وحاصل على المرتبة الثانية في قائمة أشهر وأفضل العلماء والمهندسين في العالم للفترة ما بين 1998 إلى 2008.

ويعمل، ياغي الحاصل على الجنسية الأميركية، حالياً رئيساً لمركز الجزيئات التابع لمركز الأبحاث الشهير لورنس بيركلي، وبروفيسوراً في قسم الكيمياء في جامعة كاليفورنيا بيركلي، وأسس مختبرات عدة في جامعات مختلفة في اليابان وفيتنام، ويتعاون مع مركز قطر لأبحاث البيئة والطاقة.

وتعنى مراكز أبحاثه بخدمة الباحثين، وتصميم وإنتاج مجموعات من العناصر الكيميائية وأشهرها يُعرف بـ«إطار حديد عضوي» (MOFs).

وحاز ياغي الدكتوراه في الكيمياء سنة 1990 من جامعة إلينووي إيربان شامبين، والتحق بجامعة هارفرد 1990 - 1992 لمتابعة دراسته ليعمل مع البروفيسور ريتشارد هولم. وانضم إلى هيئة التدريس في جامعة ولاية أريزونا 1992 - 1998، ثم انتقل إلى جامعة ميتشيغان 1999 - 2006، ثم إلى جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس 2007 - 2012، وأخيراً إلى جامعة كاليفورنيا بيركلي.

وكان أول تقدير رسمي لأبحاثه وإنجازاته في تصميم وإنتاج مواد جديدة بدأ سنة 1998.

وساعدت إسهاماته في مجال تخزين الهيدروجين في حصوله على جائزة أذكى عشرة علماء ومهندسين في أميركا لعام 2006، وجائزة وزارة الطاقة الأميركية لبرنامج الهيدروجين لعام 2007، وجوائز أخرى عدة من جمعيات عالمية مرموقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا