• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سجن في فرنسا يسلّم مفاتيح الزنزانات للسجناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

فيلبانت، فرنسا (أ ف ب)

تقدم إدارة سجن فيلبانت في ضواحي باريس مفاتيح الزنزانات للمساجين الذين يتنقلون بحرية في أروقة المبنى فينظفونها ويتناقشون في مسائل قانونية، في سياق تجربة جريئة أطلقها هذا المركز الذي يعرف عنه أنه يضم «أسوأ سجناء فرنسا».

في 26 سبتمبر، فتحت أبواب 90 زنزانة في المبنى، وسلمت المفاتيح إلى شاغليها البالغ عددهم 184 سجيناً، ولا تخفي مديرة هذا السجن الواقع في سين سانت-دوني في شمال شرق العاصمة الفرنسية الخوف الذي راودها في تلك اللحظة. لكن ليا بوبلن تحلم منذ سنوات بتطبيق برنامج «ريسبيكتو» المستوحى من البرامج المعتمدة في إسبانيا أو مون-دو-مارسان (جنوب غرب فرنسا).

وتقوم هذه التجربة على اتفاق يقدم «امتيازات» للسجناء «زنزانات مفتوحة طوال النهار ونفاذ حر إلى الحمامات والملعب الرياضي ليلا»، في مقابل التزامهم بـ«واجبات» مثل الاستيقاظ عند الساعة السابعة والنصف صباحا والمشاركة في حصص للتربية المدنية وفي أعمال التنظيف. ويقضي الهدف منها بخفض معدلات أعمال العنف وأنماط السلوك غير المدنية التي تفسد صورة مراكز السجن. وتقول مديرة السجن «عندما أردت تطبيق البرنامج في فيلبانت، اعتبروني مجنونة وانتحارية».

فهذا المبنى المحاط بخمس بوابات ضخمة، يضم 1082 سجينا في حين أنه لا يتسع سوى لـ587 ومعدل عمر شاغليه هو دون الثلاثين، ويتخالط فيه مجرمون مبتدئون بآخرين، يمضون عقوبتهم الخامسة، وهذا البرنامج يقتصر على مبنى واحد من السجن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا