• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إخراج سعد أردش وبطولة مدبولي

«هالو شلبي».. انطلاقة كبيرة لمصلحة وبداية نجومية زكي وصبحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

القاهرة - الاتحاد

القاهرة (الاتحاد)

«هالو شلبي».. مسرحية كوميدية هادفة طرحت قضية في غاية الأهمية، وهي «السرقات الفنية»، من خلال بطلها الذي علق على صدره لافتة تقول «أنا عاطف الأشموني مؤلف الجنة البائسة»، وكان يدافع عن حقه في الرواية التي كتبها وسرقت منه ولم تنسب إليه، ثم نجحت حين عرضت نجاحاً باهراً.

دارت أحداث المسرحية التي قدمتها فرقة الفنانين المتحدين في إطار كوميدي حول فرقة مسرحية مغمورة تسعى للحصول على تمويل لعرض إحدى مسرحياتها، وتقيم في أحد الفنادق انتظاراً للممول، وهي لا تملك المال حتى لدفع حساب الفندق.

«محفوظ أبو طاقية»

وشهدت المسرحية انطلاقة كبيرة لسعيد صالح، حيث ظهرت خلالها إمكاناته الكوميدية الهائلة من خلال تجسيده لشخصية «محفوظ أبو طاقية» المؤلف الريفي الحالم بالشهرة والنجاح، والمأخوذ بأجواء العاصمة وملابسها و«الشراب اللي منه فيه»، وكان أكثر أدوار المسرحية إضحاكاً في ظل وجود النجم عبدالمنعم مدبولي الذي منحه الفرصة للتألق، ليقفز خطوات واسعة بعدها في مسرحيتي «مدرسة المشاغبين» و«العيال كبرت»، وكانت من المحطات المهمة في حياة مديحة كامل.

تقليد المليجي

كما شهدت المسرحية بداية أحمد زكي الذي كان شارك قبلها بدورين صغيرين للغاية في مسرحيتي «القاهرة في ألف عام»، و«النار والزيتون» في دور «خادم الفندق» واشتهر في المسرحية بمشهد تقليده للفنان محمود المليجي من خلال اسكتش «عودة الندل» وسط إعجاب شديد من بطل العرض مدبولي، وسعيد صالح، وعبدالله فرغلي، واستطاع الشاب الأسمر النحيل انتزاع ضحكات الجمهور ببساطة وتلقائية شديدة وبأداء صادق كان الشرارة الأولى لميلاد ممثل كوميدي عملاق استطاع أن يمزج الضحك بالدموع، ويفجر الكوميديا من قلب المأساة في عشرات الأعمال الفنية، ورغم ظهور محمد صبحي في أدوار صغيرة للغاية في عدد من المسرحيات عام 1968، إلا أنه لفت الأنظار إليه في «هالو شلبي».

طاقة

وشارك في بطولة المسرحية التي عرضت لمدة عام كامل بين 1969 و1970 إلى جانب مدبولي، وصالح، ومديحة، وزكي، وصبحي كل من سهير الباروني وعبدالله فرغلي، ونظيم شعراوي، وليلى فهمي، وحسن حسين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا