• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أحيا طريقة بدأت قبل 5 آلاف سنة ويطمح إلى أكاديمية بالإمارات

عبدالعزيز التميمي يستثير 7 آلاف عصب بالعلاج الانعكاسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

شكلت جدته في صباه الباكر وجدانه، وجعلته يتأمل بشغف عمليات المساج التي كانت تعالج بها نساء العائلة من أوجاعهن العضلية، فنشأ السعودي عبد العزيز التميمي متعلقاً بمساعدة المرضى وتخليصهم من الآلام، ومع مرور الوقت برع في مجال العلاج الانعكاسي «ريفلكسولوجي»، الذي يعتمد على تدليك أعصاب القدم أو اليد أو الرأس أو الأذن، حتى أصبح من المتميزين في علاج حالات صعبة، لكنه انتهج نهجاً مختلفاً عمن يعملون في هذا المجال، وهم قلة في منطقة الخليج، إذ يصر على تعليم مرضاه كيفية علاج أنفسهم بعد تلقيهم الجلسات اللازمة. وهو يحلم بإنشاء مركز طبي للعلاج الانعكاسي في الإمارات.

أصول وقواعد

يعالج التميمي الناس، بأسلوب سهل ومتقن مستوحى من الطبيعة البكر، ويطمح إلى تحقيق أعلى درجات الإنسانية في ممارسة فن له أصوله وقواعده وتاريخه القديم، إذ عرفه قدماء المصريين الذين أكدت منحوتاتهم وبردياتهم أنهم برعوا فيه، وسمي آنذاك «طب الملوك»، فضلاً عن أن تاريخ الريفلكسولجي يمتد إلى ما قبل 5000 سنة في الصين، لكنه رغم أهميته في إنعاش الجسد وتنشيط وظائفه وعلاج مشكلاته المرضية المزمنة، إلا أنه قليل الانتشار في منطقة الخليج.

وحول طبيعة الريفلكسولجي العلاج الانعكاسي، يقول التميمي إنه عبارة عن الضغط الخفيف «التدليك» على مناطق معينة في القدمين أو اليدين أو الأذن أو الرأس، من أجل إحداث حالة من الاسترخاء، واللافت أن هذا العلاج يعزز طاقة الجسم، ويقوي جهاز المناعة، ويجعل الجسم أكثر قوة، والأعصاب أكثر هدوءاً، مشيراً إلى أنه علاج يستثير نحو 7000 عصب في القدمين لها تأثير كبير على أعضاء الجسم.

نقاط متصلة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا