• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صربيا تكسب مونتينيجرو في نهائي الدوري العالمي لكرة الماء بدبي

رئيس الاتحاد الدولي: رفع جوائز كأس العالم للسباحة إلى مليوني دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

عبر الأورجوياني خوليو ماجليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة عن سعادته بالعودة مجددا إلى دبي لمتابعة نهائي الدوري العالمي لكرة الماء، المقام حاليا بمجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي في دبي وقال: «تعودنا على التنظيم الرائع من دبي في كل بطولات ألعاب الماء، ما جعل الثقة كبيرة بين الاتحادين الإماراتي والدولي في نفس الوقت، ولذلك هناك الكثير من البطولات والأحداث الخاصة ببطولات مائية مختلفة سيتم إسنادها إلى الاتحاد الإماراتي ونحن نعلم أنهم قادرون على إنجاز العمل بمنتهى الدقة والنجاح».

وكان رئيس الاتحاد الدولي قد وصل دبي صباح أمس، وأعلن أن أحد البنوك التجارية الروسية أصبح الراعي الرسمي لسلسلة كأس العالم التي تجرى مرحلتها الثانية في دبي خلال الفترة من 31 أغسطس حتى الأول من سبتمبر المقبلين، قال: «نظرا للأهمية الكبيرة التي نوليها لسلسلة كأس العالم للسباحة فقد تعاقد الاتحاد مع البنك التجاري الروسي راعيا للحدث، كونها أهم بطولة لدي الاتحاد الدولي حاليا، وتقرر زيادة مكافآت البطولة إلى مليوني دولار، في ظل مشاركة نجوم عالميين يتقدمهم الجنوب أفريقي تشاد لوكلاس والمجرية كاتينكا هوزسو».

وشهدت منافسات اليوم الثاني لنهائي الدوري العالمي لكرة الماء فوز كل من البرازيل والمجر وصربيا وأستراليا، إلا أن المواجهة النارية بين الخصمين اللدودين صربيا والجبل الأسود «مونتينيجرو» كانت من أبرز تلك اللقاءات.

في أولى المباريات تفوقت البرازيل على الصين 12-9، وقال الكرواتي راتكو روديتش، مدرب البرازيل، الحائز على 4 ذهبيات أولمبية: «قمنا بدراسة مباراة الخسارة لنا، ووجدنا الكثير من الأمور التي تحتاج إلى تطوير لتحقيق نتيجة طيبة في المباراة الثانية، لذلك كان استعدادنا أفضل وتركيزنا أكبر، ولعبنا بجدية وتنظيم وكنا أقوياء في الهجوم والدفاع وكذلك التسديد»، بدورها حاولت الصين جاهدة تغيير الصورة التي ظهرت عليها خلال لقائها الأول مع صربيا عندما تعرضت لوابل من الأهداف وصلت إلى 21 مقابل 9، وعقدت الأمل على تحقيق نتيجة أفضل مع الفريق البرازيلي قليل الخبرة، وأبدى باولو مالارا، مدرب الصين عدم رضاه عن النتيجة قائلاً: «النتيجة كارثية والفريق لم يلعب بشكل جيداً في أول فترتين، وكانت الروح المعنوية في أدنى مستوياتها، التحقت بالفريق في الأشهر الثلاثة الماضية، والتغيير الذي يطرأ على حالته بطيء».

وفي المباراة الثانية، فاز المنتخب المجري على الكندي 10-3، لتسجل كندا هزيمتها الثانية بعد خسارتها الأولى أمام الولايات المتحدة في أول أيام الحدث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا