• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية في الأقصر

آمال عربية في رؤية جديدة لتشجيع السياحة البينية العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

الأقصر (د ب أ)

أعربت وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية، رولا البيدق، عن أملها في أن تسفر لقاءات الوزراء والمعنيين بالقطاع السياحي العربي، على هامش الاجتماع 104 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، والمنعقد بمدينة الأقصر المصرية، عن إيجاد رؤية جديدة لتشجيع السياحة البينية العربية.

وأشارت البيدق إلى أنها بحثت ونظيرها المصري، يحيى راشد، سبل تنشيط السياحة بين البلدين، مؤكدة أن توافد سياح مصر على فلسطين، يمثل دعما مهما للفلسطينيين وقضيتهم. وأضافت الوزيرة الفلسطينية، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) بعد حضورها حفل افتتاح اجتماع منظمة السياحة العالمية، إن سياح فلسطين يعشقون زيارة مصر، وأنه لو زال الاحتلال عن أرض فلسطين، فسوف يتدفق ملايين السياح سنويا لزيارة آثار بلادها.

وناشدت المجتمع الدولي، ببذل مزيد من الجهود، لوقف الممارسات الإسرائيلية، التي باتت تهدد آثار فلسطين، ومعالمها التاريخية، قائلة إن «تلك الممارسات تمثل جريمة حرب مكتملة الأركان» كما عبرت عن تقديرها للدول الأعضاء بمنظمة اليونسكو، على قراراهم بشأن القدس.

وفى سياق متصل، قال وزير الآثار المصري يحيى راشد إنه يسعى، من خلال ما يدور من لقاءات على هامش اجتماع مدينة الأقصر، لتفعيل ما صدر من قرارات بشأن تفعيل السياحة البينية العربية، مشيرا إلى اهتمام بلاده بالسياح العرب، والإعداد لتسيير قوافل تستهدف جذب سياح الخليج العربي ولبنان، وغيرهما من البلدان العربية.

وتواصلت بمدينة الأقصر صباح أمس، فعاليات الاجتماع 104، للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، والتي بدأت أمس، باجتماع تنظيمي، حفل استقبال وافتتاح، فيما عقد المجلس اليوم، أولى جلسات الدورة 104.

وبدأت الجلسة الأولى بكلمة لوزير السياحة المصري، بصفته رئيساً للدورة، حيث رحب بضيوف مصر والأقصر، وعبر عن سعادته بانعقاد الاجتماع على أرض مدينة الأقصر التي تضم بين جنباتها عشرات المعابد ومئات المقابر التي شيدها ملوك وملكات ونبلاء الفراعنة. وألقى أمين عام منظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي، بيانا بدأه بالتعبير عن سعادته لانعقاد الاجتماع في مدينة الأقصر، وأشار إلى أهمية مصر كمقصد سياحي فريد، مؤكدا على أنها سوف تظل دائما ذات مكانة سياحية متميزة على خريطة السياحة العالمية.

واستعرض أهم أعمال المنظمة خلال العام الجاري، والعام المقبل، كما عرض تقريرا حول مشروع اتفاقية منظمة السياحة العالمية بشأن حماية السائح ومزودي الخدمات السياحية، وتقرير خاص، باتفاقية منظمة السياحة العالمية بشأن آداب وأوضاع السياحة العالمية خلال العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا