• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

الرئيس التنفيذي لـ«ناسداك دبي» في حوار مع «الاتحاد»:

45.763 مليار دولار قيمة الصكوك المدرجة بفارق 11 ملياراً عن أقرب المنافسين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

حوار: حسام عبدالنبي

زاد الفارق في قيمة الصكوك المدرجة في بورصة ناسداك دبي، التي تحتل المركز الأول كأكبر بورصة للصكوك في العالم من حيث قيمة الصكوك المدرجة، وبورصة إيرلندا التي تأتي في المركز الثاني، إلى ما يزيد على 11 مليار دولار، بحسب حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، الذي أكد في حوار مع «الاتحاد» أن قيمة الصكوك المدرجة في ناسداك دبي بلغت 45.763 مليار دولار بعدد 60 إدراجاً من شركات مختلفة، في حين بلغت قيمة الصكوك المدرجة في بورصة إيرلندا 34.687 مليار دولار، واحتلت ماليزيا المركز الثالث بقيمة صكوك مدرجة 30.123 مليار دولار و67 إدراجاً، أما بورصة لندن فقد حلت في المركز الرابع بقيمة صكوك مدرجة 23.256 مليار دولار و26 إدراجاً.

وقال حامد علي إن 2016 شهد 18 إدراج صكوك وسندات في بورصة ناسداك دبي منها 15 إدراجاً لصكوك و3 إدراجات لسندات. وأوضح أن إدراجات الصكوك تضمنت 8 إدراجات من الإمارات بنحو 5 مليارات دولار إلى جانب 7 إدراجات لصكوك عالمية من دول مختلفة بقيمة 5.25 مليار دولار منها 3 إدراجات من السعودية وإدراجان من إندونيسيا والكويت، معتبراً أن زيادة قيمة إدراجات الصكوك التي جذبتها ناسداك دبي من خارج الدولة تؤكد المكانة المتميزة التي حصلت عليها بورصة ناسداك دبي كوجهه عالمية لإدراجات الصكوك ذات المصداقية العالمية، ومساهمتها بفعالية في تعزيز دور ومكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي خاصة وأن التمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية يعد أهم أعمدة الاقتصاد الإسلامي.

وأشار إلى أنه فيما يخص السندات التي تم إدراجها في بورصة ناسداك دبي خلال 2016 فقد تضمنت إدراجين من الإمارات وإدراج سندات لفرع بنك التعمير الصيني بهونج كونج قيمتها 600 مليون دولار، لترتفع القيمة الإجمالية للسندات المُدرجة في ناسداك دبي، عقب هذا الإدراج إلى 11.39 مليار دولار، إلى جانب ارتفاع عدد الإدراجات من الصين في بورصة ناسداك دبي إلى 5 إدراجات، مؤكداً أن ما تحقق من إنجازات في بورصة ناسداك دبي يعد مجرد بداية حيث تتطلع البورصة إلى فتح المجال للمستثمرين الأفراد والمؤسسات المالية لدخول الخدمات المتعلقة بالتمويل الإسلامي.

سوق العقود

وفيما يخص سوق عقود الأسهم المستقبلية التي افتتحت في بداية سبتمبر الماضي، قال حامد علي إن الشهر الأول لإطلاق السوق شهد إقبالاً جيداً، حيث بلغ عدد الشركات الإماراتية الرائدة التي يجري تداول العقود المستقبلية على أسهمها 7 شركات، وتشمل الدار العقارية، وأرابتك القابضة، وموانئ دبي العالمية، وبنك دبي الإسلامي، ودبي باركس آند ريزورتس، وإعمار العقارية، ومجموعة اتصالات، مضيفاً أنه تم خلال شهر أكتوبر إضافة بنك أبوظبي التجاري والاتحاد العقارية إلى سوق عقود الأسهم المستقبلية، ليرتفع بذلك عدد الشركات التي يجري تداول العقود المستقبلية على أسهمها إلى 9 شركات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا