• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مركز الإحصاء-أبوظبي:

الأسـرة المواطنـة أقـل شعـوراً بارتفاع الأسعار في الربع الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

سجل المؤشر العام لأسعار السلع نحو 68 نقطة في الربع الثاني من 2016، منخفضاً من نحو 76 نقطة في الفترة نفسها من 2015، ليعكس بذلك شعوراً أقل لدى الأسر المواطنة بارتفاع أسعار السلع للمجموعات السلعية التي يغطيها، حيث تأثر أداء المؤشر العام بانخفاض كل مؤشراته الفرعية في الربع الثاني من 2016، وشمل ذلك مؤشر أسعار السلع الغذائية ومؤشر أسعار السلع المعمرة، بجانب مؤشر أسعار الملبوسات وأدوات الزينة. جاء ذلك ضمن نتائج مرصد أحوال الأسرة المواطنة ضمن المؤشرات التنموية لتقرير متابعة الأداء الاقتصادي لإمارة أبوظبي الصادر عن إدارة الدراسات بدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، بالتعاون مع مركز الإحصاء-أبوظبي.

وعبر أرباب الأسر المواطنة بالعينة المبحوثة، وفقاً لاستطلاع الرأي للربع الثاني من 2016، عن مستويات متقاربة من الشعور بارتفاع أسعار أغلب مجموعات السلع التي يشملها المؤشر خلال الربع المذكور (68 نقطة)، مقارنة مع الربع الأول من العام نفسه (66 نقطة)، وتأتي تلك النتائج فيما تظهر اتجاهات الرقم القياسي لأسعار المستهلك الصادر عن مركز الإحصاء-أبوظبي، بعض الاعتدال في وتيرة ارتفاع المستوى العام للأسعار بالإمارة في الربع الثاني من عام 2016، حيث بلغ معدل التضخم نحو2.7% خلال النصف الأول من العام المذكور، منخفضاً 3.2% في الربع الأول منه.

وعكس مؤشر أسعار السلع الغذائية استقراراً نسبياً في شعور الأسر المواطنة تجاه أسعارها في الربع الثاني من عام 2016، حيث سجل نحو 65 نقطة، مرتفعاً بنقطة واحدة، مقارنةً بالربع الأول، فيما أشارت غالبية أرباب الأسر بعينة استطلاع الرأي للربع الثاني 2016 إلى عدم شعورهم بارتفاع أسعار السلع الغذائية التي يغطيها المؤشر، وعبر بعض أرباب الأسر عن شعورهم بارتفاع الأسعار لتلك السلع بنسب متفاوتة، لتأتي اللحوم بأنواعها في المقدمة، بنسبة 40% من الأسر المستجيبة، لتأتي بعدها بقية السلع الغذائية بنسب أقل.

وبسؤال أرباب الأسر المواطنة، الذين عبروا عن شعورهم بارتفاع أسعار السلع الغذائية، عن تأثر أنماط استهلاكهم لتلك السلع بارتفاع أسعارها، أوضحت النتائج استمرار النسبة الأكبر من الأسر باستهلاك الكمية نفسها من السلع التي شهدت ارتفاعاً في أسعارها لأنها سلع أساسية في نظرهم، وعبرت بعض الأسر، بنسب قليلة من المستجيبين، عن تغير نمط استهلاكها لتلك السلع بالتحول إلى سلعة بديلة بجودة وسعر أقل أو التقليل من استهلاك السلعة.

كما أظهر المؤشر العام لأسعار مجموعة سلع الملبوسات وأدوات الزينة ارتفاعاً ملحوظاً في درجة شعور الأسر المواطنة بارتفاع أسعارها في الربع الثاني من عام 2016، مقارنةً بالربع الأول من ذات العام، إذ بلغت قيمة المؤشر لتلك المجموعة نحو 76 نقطة في الربع الثاني من عام 2016، مرتفعاً بنحو 8 نقاط عن مستواه في الربع السابق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا