• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تقليص زمن الإنجاز من ساعتين إلى 30 دقيقة

اختفاء الطوابير في مبنى «ضمان» الجديد بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

محسن البوشي (العين)

أصدرت الشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان» نحو 300 ألف بطاقة منها 100 ألف بطاقة للأفراد و200 ألف للشركات، بزيادة قدرها 15% مقارنة بعدد البطاقات التي أصدرتها العام السابق على انتقالها إلى مقرها الجديد بالعين والذي تم في مطلع يونيو 2013.

كما ارتفع عدد المراجعين في «ضمان» من 600 مراجع يومياً في المبنى القديم إلى نحو 750 مراجعاً في المبنى الجديد، وتقلصت الفترة الزمنية للانتظار من ساعتين لأقل من 30 دقيقة.. لتختفي طوابير المراجعين. وجاء ذلك ضمن خطة لتحسين وتطوير الخدمات شملت أيضاً إضافة 9 مكاتب خارجية للشركة تغطي مختلف مناطق المدينة.

من 120 إلى 30 دقيقة

وقال ميشال بستاني نائب الرئيس التنفيذي ومدير إدارة مبيعات الشركات في الشركة إن فرعها في العين حقق طفرة نوعية كبيرة في مستوى الأداء منذ انتقاله قبل عام تقريباً للمبنى الجديد، حيث زاد عدد مكاتب إنجاز المعاملات التي تستقبل المراجعين إلى 37 مكتباً، بنسبة زيادة 100% مقارنة بعددها في المقر السابق. وأضاف ميشال في حوار مع «الاتحاد» أنه تمت زيادة عدد الموظفين بنسبة 10%، وتخصيص 25 مكتباً لإنجاز معاملات الأفراد في الفرع الجديد، منها 5 لتقديم الخدمات للمراجعات من النساء للتسهيل عليهن في إنجاز معاملات إصدار البطاقات، وتخصيص 12 مكتبا لإنجاز المعاملات الخاصة بالشركات.

وأكد الرئيس التنفيذي ومدير إدارة المبيعات بالشركة أن انتقال فرعها في العين إلى مقره الجديد ساهم كثيراً في تسهيل وتبسيط الإجراءات وتقليص الفترة الزمنية للانتظار من 90- 120 دقيقة في السابق إلى أقل من 30 دقيقة الآن لإنجاز معاملات الأفراد، سواء في حالة تجديد بطاقة التأمين الصحي أو إصدارها لأول مرة، فيما تقلصت الفترة الزمنية لإنجاز معاملات الشركات من نحو 5 إلى 3 أيام. وبلغ إجمالي المراجعين الذين استقبلتهم الشركة منذ انتقالها إلى مقرها الجديد نحو 182 ألف مراجع فيما بلغت نسبة الزيادة في البطاقات الجديدة التي أصدرتها ضمان في العين منذ بداية يونيو الماضي نحو 15%. ولفت بستاني إلى أن «ضمان» أدخلت خدمة القراءة الإلكترونية لبطاقات الهوية ما وفر وقتاً وجهداً على الموظفين والمراجعين. كما باشرت الشركة اتخاذ خطوات للارتقاء بالخدمات التي تقدمها عبر مكاتبها في مراكز بلدية العين البالغ عددها 9 وتغطي الهير، المقام، الخزنة، الوقن، سويحان، القوع، مزيد، وإدارة الجنسية والإقامة، إضافة إلى مركز «إنفنيتي» للخدمات. وقال مراجعون لفرع «ضمان» الجديد في العين التقتهم «الاتحاد»: إن التردد على الفرع أحدث فرقاً كبيراً معهم من حيث الإمكانات والتجهيزات وغيرها من أعمال التحسين والتطوير التي نفذتها الشركة، ما يسر كثيراً على المراجعين. واتفق جلال الضالعي ومهيب محمد عبادي ويعمل كل منهما مندوباً لشركة ويترددان على فرع الشركة منذ فترة طويلة لإنجاز المعاملات الخاصة بشركتيهما على أن هناك فارقاً شاسعاً بين أداء الفرع الآن وأدائه قبل الانتقال من فرعه القديم، قياساً بفترة الانتظار التي تقلصت كثيراً بسبب التنظيم الجيد وتعاون الموظفين، ما أدى لاختفاء الطوابير.

وطالب المواطنان محمد عبيد الشامسي وخالد عامر العيسائي بتمديد فترة صلاحية البطاقة لتماثل فترة الإقامة بالنسبة للوافدين، للتيسير على المواطنين الذين يضطرون للمراجعة لإنجاز معاملات مكفوليهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض