• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

هذا الأسبوع

اللقب.. في نوفمبر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

حسن المستكاوي hmestikawi@hotmail.com

يرى أرسين فينجر مدرب أرسنال أن شهر نوفمبر قد يشهد أوراق اعتماد فوز فريقه بلقب البريميرليج، حيث يواجه توتنهام ومانشستر يونايتد، إلا أن التتويج بدرع الدوري الإنجليزي ليس بتلك السهولة التي يراها فينجر، خاصة أن هذا الموسم يوصف بأنه الأقوى في تاريخ البريميرليج حتى الآن لما يشهده من منافسة شديدة بين خمسة فرق، وهي بالترتيب مانشستر سيتي، وأرسنال، وليفربول، وتشيلسي، وتوتنهام، إذ يتساوى سيتي و أرسنال وليفربول (23 نقطة) وبفارق نقطة يحتل تشيلسي المركز الرابع، ثم بفارق نقطتين يحتل توتنهام المركز الخامس.. ترى أين صديقي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الذي أراه مسلياً جداً فائزاً أو مهزوماً؟!

سباق هذا الموسم يعد معركة كروية واقتصادية، يقودها مدربون أجانب على أرض إنجليزية، فالخمسة الأوائل يدربهم جوارديولا الإسباني، وفينجر الفرنسي، ويورجين كلوب الألماني، وكونتي الإيطالي، وماوريسيو بوتشينو الأرجنتيني. أما الأرباح المالية التي يتصارعون عليها فهي مدهشة وليس لها مثيل في الكوكب، فقد باع الإنجليز حقوق بث مباريات البريميرليج بأشكالها المختلفة في الداخل والخارج بـ8.3 مليار استرليني لمدة ثلاثة مواسم، وأذكر أن إدارة هال سيتي كانت في غاية السعادة بالعودة للدوري الممتاز في نهاية الموسم الماضي لفوزها بـ200 مليون استرليني.

المدربون الذين يقودون فرقهم في معركة الدوري الإنجليزي منهم عباقرة تركوا بصمات تاريخية على كرة القدم الحديثة، مثل بيب جوارديولا، ويورجن كلوب، وكلاهما من مبدعي تكتيك يعرف «بالضغط المرتد»

(counterpressing)، ولكن جوارديولا يمزج بين هذا التكتيك وبين لعبة الاستحواذ والتمرير، والواقع أن الضغط المرتد يعنى بعدم العودة إلى مراكز ومناطق دفاعية في الملعب، وهو عبارة عن نظام دفاعي ذكي، يشبه صواريخ كروتال، وهي صواريخ أرض جو قصيرة المدى. فهو هجوم مضاد يهدف إلى حرمان الخصم من الاقتراب من منطقتك، وإجباره على إرسال كرات طويلة تحرمه من شن الهجوم المضاد.. وهذا التكتيك ينسب في جذوره إلى المدرب الإيطالي الشهير أريجو ساكي حين كان قائداً لفريق إيه. سي ميلان.

كونتي مدرب تشيلسي مدرب مبدع هو الأخر بطريقته 3/4/3 والتي تمنح أطراف الملعب قوة هجومية شرسة ومضادة. ودخول أرسنال وتوتنهام دائرة السباق على اللقب تشهد للمدربين فينجر وماوريسيو..

نحن الآن في بداية شهر نوفمبر.. فهل ينتهي باقتراب أرسنال من اللقب كما يرى فينجر أم علينا الانتظار حتى صيف 2017؟!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا