• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«الصن» تغوص في عقل وقلب «البرغوث»

ميسي: «سيتي» كبير ولديه فرصة للتطور مع «بيب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

في ظهور نادر لنجم البارسا ليونيل ميسي عبر الصحف اللندنية قبل ساعات من موقعة الاتحاد، بين مان سيتي والبارسا في دوري الأبطال، قدمت صحيفة «الصن» اللندنية النجم الأرجنتيني بطريقتها الخاصة قائلة: ربما يكون الفارق الكبير بين ميسي وبين غالبية نجوم كرة القدم على مدار تاريخها، أنه ظل يقدم مستويات باهرة على مدار 12 عاماً متواصلة، بل إنه يتطور بصورة تدهش الجميع في كل موسم، وكانت المحصلة 4 ألقاب لدوري الأبطال، و 8 بطولات في الدوري الإسباني، والكرة الذهبية 5 مرات، وغيرها من الإنجازات.

النجم الأرجنتيني فتح قلبه لصحيفة «الصن»، والتي حاولت أن تدفعه للخروج من دائرة التصريحات الكلاسيكية التي تفتقد إلى الإثارة، فتحدث ميسي عن ذكرياته أمام الأندية الإنجليزية، ولعل أهمها وأشهرها نهائي دوري الأبطال أمام مان يونايتد، ولم يجد ميسي حرجاً في عقد المقارنات، فتحدث عن الفارق بين بيب جوارديولا ولويس إنريكي، وغيرها من الأمور.

عن الفارق بين «بارسا جوارديولا» والفريق الحالي الذي يقوده إنريكي قال ميسي: الجميع يعلمون أن برشلونة من الأندية التي تملك نظاماً لا يتغير كثيراً بتغير المدربين، ولكن يظل لكل مدرب بصمته ورؤيته لبعض الأمور، أعتقد أن برشلونة حالياً أكثر سرعة في تنفيذ الهجمات، مقارنة مع ما كان عليه في عهد جوارديولا.

وتحدث ميسي عن بعض تفاصيل مرحلة جوارديولا التي شهدت تقديم الفريق لعروض باهرة وخاصة في المباريات المصيرية وأمام الأندية الكبيرة، وعلى رأسها نهائي دوري الأبطال 2009 وكذلك نهائي 2011، والمفارقة أنهما أمام اليونايتد، وتابع ميسي: هناك مباريات لا تنسى بالطبع، هذه المباريات شهدت تفوقاً كاسحاً لبرشلونة، وعدم منح الفرصة للمنافس لفعل أي شيء، نهائي دوري الأبطال أمام اليونايتد والذي أقيم في روما هو أحد المباريات التي شهدت أداءً مثالياً لنا، أتذكر أهدافي في النهائيين، إنها مشاعر لا يمكن وصفها، يكفي فرحة الجماهير.

يرتبط ميسي بقوة بكل من سيرجيو أجويرو ولويس سواريز ليس على المستوى الكروي فحسب، بل على المستوى الإنساني أيضاً، حيث تربطه صداقة قوية بهما مما دفعه للحديث عنهما فقال: أجويرو إنسان بسيط وشخص رائع، كما أنه أحد أفضل المهاجمين على المستوى العالمي، وهو ما ينطبق على سورايز، أعتقد أنهما يختلفان في كثير من الأشياء، ولكن ما يجمع بينهما هو قدرة كل منهما على حسم أي مباراة.

وأشار ميسي إلى أن مان سيتي هو أحد أفضل الأندية في أوروبا ليس الآن فحسب، بل إنه دائماً ما كان يملك عناصر جيده طوال السنوات الماضية التي شهدت أكثر من مواجهة بين سيتي والبارسا، وتابع: سيتي فريق كبير، لقد كنا نشعر دائماً بأنهم فريق كبير طوال مواجهاتنا معهم فيما سبق، والآن لديهم فرصة للتطور أكثر تحت قيادة جوارديولا.

ميسي الذي نجح في تسجيل ثلاثية في شباك مان سيتي خلال المباراة الماضية، وقرر منح ركلة الجزاء لنيمار، أكد أن سر تفوق البارسا هو الجماعية، فلا وجود للأنانية والشعور بالذات بين اللاعبين، وأضاف: نحن فريق واحد، جميعنا نعمل معاً لكي نحقق الفوز، ولا يوجد بيننا من يؤدي بأنانية أو يشعر بذاته على حساب الفريق، بالنسبة لنا هناك متعة كبيرة في الأداء الجماعي.

وعن مباراة الليلة التي يترقبها الملايين بين سيتي والبارسا قال ميسي: نحن في حالة جيدة، ولدينا ثقة كبيرة في تحقيق نتيجة جيدة، بالطبع أفتقد إنييستا في الملعب، فهو يصنع الكثير من الأشياء، ويظل غيابه مؤثراً بكل تأكيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا