• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مدعومة بعمليات شراء مضاربية

5,3 مليار درهم مكاسب الأسهم خلال أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) بعد موجة من التصحيح خلال شهر مايو كبدتها نحو 26 مليار درهم من الخسائر، حصدت الأسهم المحلية أول مكاسبها الأسبوعية خلال شهر يونيو الحالي بانتهاء تداولات الأمس بلغت قيمتها 5,3 مليار درهم، مدعومة بعمليات شراء لم تخل من مضاربات على سهم أملاك للتمويل، الوافد الجديد للأسواق بعد غياب أكثر من 7 سنوات، مسجلاً ارتفاعاً بلغت نسبته 31,3% في 3 جلسات. وتسببت عمليات المضاربة في عودة التذبذبات التي كانت قد توقفت عن الأسواق منذ العام الماضي، مما أدى إلى محو المكاسب التي سجلتها الأسواق في جلسة الأمس، لتفقد الأسهم نحو 700 مليون درهم، قلصت من مكاسبها الأسبوعية والتي تحققت جراء ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي على مدار الأسبوع بنحو 0,70%، نتيجة صعود سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,5%، وسوق دبي المالي بنسبة 0,80%. وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، إن المضاربات اعادت من جديد التذبذبات العالية لأسواق الإمارات، حيث لوحظ عمليات شراء مضاربية بحتة على سهم أملاك للجلسة الثالثة على التوالي منذ عودته للتداول، مضيفاً: «الأسواق لا تزال تحافظ على ايجابياتها رغم عدم وجود محفزات في المرحلة الحالية، حيث تتداول بمكررات ربحية تصل إلى 11 مرة، وعائد استثماري يتجاوز 4%». وأوضح أن المستويات الحالية تشجع المستثمرين الراغبين في الاستثمار على المديين المتوسط والطويل، على عمليات تجميع للأسهم القيادية التي تتداول بأسعار مغرية، في ضوء التوقعات بأن هذه الأسعار لن تراها الأسواق مع نهاية العام الحالي، حال عادت أسعار النفط إلى الارتفاع». وبحسب التقرير الأسبوعي لهيئة الأوراق المالية والسلع، ارتفعت أحجام وقيم التداولات خلال الأسبوع بنسبة 8% لتصل إلى 4,1 مليار درهم من 3,8 مليار درهم الأسبوع الماضي، واستحوذت أسهم 5 شركات في مقدمتها سهم أملاك على 43% من قيم التداولات، وبلغت قيمة تعاملاتها مجتمعة 1,76 مليار درهم، وهي أسهم أملاك، وإعمار، ودبي باركس، وبيت التمويل الخليجي، وداماك، وسجلت اسعارها ارتفاعاً جماعياً بقيادة سهم أملاك الأكثر ارتفاعاً في الأسواق ككل بنسبة 31,3%. وسجل سهم اسماك ثاني أكبر ارتفاع في السوق بنحو26,5%، والإسمنت الوطنية 14,8%، وبنفس النسبة لسهم الوطنية للتأمينات العامة، والخليجية للاستثمارات العامة 12,7%، في حين حقق سهم شركة الوثبة للتأمين أكبر نسبة ارتفاع خلال الأسبوع بنحو 19%، والجرافات البحرية 13%، والوطنية للتكافل 9,8%، والاتحاد للتأمين 9,8%، ودبي للمرطبات 8,8%. وخلال جلسة الأمس، مال مؤشر سوق الإمارات المالي نحو الانخفاض الطفيف بنسبة 0,09% نتيجة تراجع سوق أبوظبي بنسبة 0,0، 04%، وارتفاع سوق دبي المالي 0.08%، وأغلق المؤشر عند مستوى 4776,65 نقطة. وانخفضت القيمة السوقية لتصل إلى 774,27 مليار درهم، وبلغت قيمة التداول نحو مليار درهم من تداول 740 مليون سهم من خلال 9748 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 70 شركة من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 26 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «دبي باركس» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 240,2 مليون درهم موزعة على 215,37 مليون سهم من خلال 1313 صفقة، وجاء سهم «أملاك للتمويل» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 183,56 مليون درهم موزعة على 140,66 مليون سهم من خلال 1965 صفقة. وحقق سهم «أسماك» في المركز الأول من حيث الارتفاعات السعرية بنحو 13,7% إلى 7,60 درهم من خلال تداول 16.57 ألف سهم بقيمة 110.98 ألف درهم، يليه سهم «أملاك للتمويل» في المركز الثاني بارتفاع 12,7% إلى 1,34 درهم. وسجل سهم «الوثبة الوطنية للتأمين» أكبر انخفاض سعري بنحو 9,9% إلى 4,33 درهم من خلال تداول 1000 سهم بقيمة 4330 درهما، تلاه سهم «أبوظبي لبناء السفن» بنسبة 7,97% إلى 2,77 درهم من خلال تداول 116,39 ألف سهم بقيمة 320,49 ألف درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 4,29%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 106,84 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 53 شركة من أصل 126 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 54 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، وارتفع عن نهاية العام الماضي 30,37% ليستقر على مستوى 1921,51 نقطة، ومؤشر قطاع «النقل» 12,8% ليستقر على مستوى 3906,82 نقطة، ومؤشر قطاع «الاتصالات» 11,8% ليستقر على مستوى 2405,57 نقطة، ومؤشر قطاع «العقار» 9,43% ليستقر على مستوى 6368,18 نقطة، ومؤشر قطاع «الاستثمار» 6,24% ليستقر على مستوى 5199,31 نقطة. وارتفع مؤشر قطاع «البنوك» عن نهاية العام الماضي 0,13% ليستقر على مستوى 3488,31 نقطة، في حين انخفض مؤشر قطاع «الصناعة» عن نهاية العام الماضي 1,4% ليستقر على مستوى 1028,22 نقطة، ومؤشر قطاع «التأمين» 3,4% ليستقر على مستوى 1447,33 نقطة، ومؤشر قطاع «الخدمات» 5,9% ليستقر على مستوى 1462,17 نقطة، ومؤشر قطاع «الطاقة» 10% ليستقر على مستوى 83,5757 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا