• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الهلال» تقدم 3,6 مليون درهم لتسديد التزامات 49 من السجناء الغارمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

قدمت هيئة الهلال الأحمر لصندوق الفرج بوزارة الداخلية تبرعا بمبلغ ثلاثة ملايين و633 ألفا و575 درهما لتسديد التزامات مالية مترتبة على 49 من السجناء الغارمين الموقوفين على ذمة قضايا مالية مختلفة.

وجاء هذا التبرع ضمن مبادرة معرض عطايا الخيرية الذي تنظمه هيئة الهلال الأحمر سنويا من أجل مساعدة الشرائح الضعيفة بالمجتمع والتي تهدف هذا العام إلي دعم السجناء الغارمين على ذمة قضايا مالية.

وقدم الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر شيك التبرع إلى العقيد أحمد سعيد البادي مدير عام صندوق الفرج بوزارة الداخلية خلال استقباله بالمقر الرئيسي للهلال الأحمر في أبوظبي بحضور محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام للخدمات المساندة وراشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية وحميد راشد الشامسي نائب الأمين العام للمساعدات الدولية بالإنابة.

وقال الدكتور الفلاحي إن الهيئة سلمت صندوق الفرج مبلغ مليون و898 ألفا و575 درهما لمساعدة 35 من السجناء الغارمين، إضافة لمبلغ مليون و735 ألفا لعدد 19 من السجناء الذين تترتب عليهم دية شرعية.. مؤكدا أن توجيهات القيادة العليا للهلال الأحمر تقضي بالاهتمام بالفئات الضعيفة وأصحاب الحاجات من السجناء بالمجتمع المحلي الذين يستهدفهم الهلال الأحمر بعطائه الإنساني والخيري والعمل على تقديم كافة المساعدات الإنسانية لهم لتلبي احتياجاتهم الضرورية.

وأضاف أن التنوع في مجالات العمل الإنساني والخيري الذي تقدمه الهيئة خاصة مع قدوم شهر رمضان الفضيل يتم وفق خطط وبرامج تغطى مختلف الحالات المستحقة للمساعدة الإنسانية داخل الدولة وخارجها وذلك بالتعاون مع شركاء الهلال الأحمر في العمل الإنساني من المحسنين المواطنين والمقيمين.

من جانبه أعرب أحمد البادي عن شكره وتقديره لمبادرة حرم سمو رئيس الهلال الأحمر بمساعدة السجناء الموقوفين على ذمة قضايا مالية وتسديد الديون المستحقة عليهم لإطلاق سراحهم ونحن على أبواب الشهر الفضيل، مشيداً بجهود الهلال الأحمر لمساعدة العديد من الفقراء والمرضى والأرامل والسجناء. (أبوظبي - وام )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض