• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ناعمة المنصوري:

تجربة فريدة في «عشب السعديات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت ناعمة المنصوري، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، أن بطولة فاطمة بنت مبارك للجولف، والتي تمثل الجولة الختامية لبطولة الجولة الأوروبية لجولف السيدات، أمست هدفاً لمشاركة أفضل اللاعبات في العالم، لكونها جزءاً لا يتجزأ من الإرث الرياضي الحافل للجولة الأوروبية، وسط عرض مثير لأعلى مستويات المهارة الفنية للعبة، وساحة خصبة لعشاقها وجمهورها والشركات الراعية حول العالم.

وقالت: ملاعب الجولف الموجود في أبوظبي، والتي ترقى للمستويات العالمية، ستقدم لهم تجربة فريدة في رياضة الجولف، من حيث المسارات المختلفة والصعوبة، والتي تجاور خط الساحل ذي المياه الزرقاء وسط طبيعة خلابة تضاهي أجمل اللوحات الفنية، مانحة إياهم تجربة فريدة. وأضافت: تهدف أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ومجلس أبوظبي الرياضي من وراء احتضان أبوظبي لهذه البطولة إلى دعم سيدات الإمارات وحثهن على ممارسة الجولف، وترسيخ مكانة أبوظبي على خريطة الرياضة العالمية، لتصبح بذلك قبلة يطمح إليها رياضيو العالم.

وتابعت: تطمح الأكاديمية أن تصبح هذه البطولة منارة للإلهام والتميز للعديد من سيدات الإمارات لممارسة الجولف، وخوض غمارها توجهاً نحو الاحتراف، آملين أن تسجل النسخ المقبلة من هذه البطولة حضوراً مميزاً ومشاركة واسعة لسيدات الإمارات.

وأشارت إلى أن إقامة البطولة وللمرة الأولى في أبوظبي، يشكل فرصة فريدة للتعريف بالبنية التحتية وبالمنشآت الرياضية لمدينة أبوظبي، وهو الذي سينعكس إيجاباً على مكانة واسم أبوظبي على خريطة الرياضة العالمية، كما ستعمل على زيادة أعداد الزوار والسياح القادمين لزيارة الدولة والمدينة المحتضنة لفعاليات هذه البطولة، مما سينعكس بدوره أيضاً على الفرص الاستثمارية والتجارية التي ستأتي من خلال استضافة هذه البطولة والأحداث الرياضية المستقبلية، حيث التغطيات الإعلانية والتلفزيونية والصحفية المكثفة، التي ستؤمن العديد من الفرص الاستثمارية والمشروعات السياحية والتسويقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا