• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بارك إنجازات «جودو الإمارات» في بطولة أيبيك

نهيان بن زايد: «جراند سلام» أبوظبي منصة استثنائية لـ «أبطال العالم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، بالتقدم والنهضة الكبيرة التي يعاصرها جودو الإمارات والنجاحات الكبيرة التي حققتها بطولة أيبيك جراند سلام أبوظبي، مؤكداً أن تلك النقلة تعود إلى الدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعايته المتواصلة التي جعلت البطولة منصة عالمية وحدثاً استثنائياً يلتقي من خلاله أبطال وبطلات العالم سنوياً، وعلامة فارقة في أجندة الفعاليات الرياضية الدولية في العاصمة أبوظبي، كما أشاد سموه بدعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ورعايته لمنافسات الحدث العالمي التي تركت أثراً بارزاً على صعيد نجاح البطولة وتميزها في أجندة الاتحاد الدولي للعبة، مبيناً سموه أن أبوظبي تواصل ريادتها بخطة احتضان أهم الفعاليات العالمية لترسيخ رؤية مجلس أبوظبي الرياضي الطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة.

وبارك سموه العطاءات الكبيرة التي وقفت وراء إنجازات أبطال الإمارات في منافسات البطولة، مؤكداً سموه أن وقوف أبطال الإمارات في الجودو على منصات التتويج في بطولة الجراند سلام، يعتبر أمراً مهماً لدعم مسيرة رياضة الإمارات بالوقت الراهن، وتعزيز حضور رياضيها في كل الاستحقاقات القارية والعالمية، نتيجة للخبرات الكبيرة التي استفادت منها الحركة الرياضية من خلال خطة استضافة أهم الفعاليات العالمية ومشاركتهم، إلى جانب نجوم العالم في مختلف الرياضات.

وأكمل سموه أن إنجازات جودو الإمارات في الجراند سلام ساهمت بمواصلة مسيرة المنجزات التنموية التي يحققها القطاع الرياضي، وواكبت تقدم الدولة ونهضتها في شتى المجالات، كما ترجمت خططنا الفاعلة في استضافة الفعاليات العالمية، وإشراك رياضيينا الذين نجحوا في استثمارها خير استثمار بتحقيق الميداليات الذهبية ومعانقة مجد البطولات، مبيناً سموه أن البطولة أطلعت الأسرة الرياضية الدولية بإمكانات أبناء الإمارات من اللاعبين وعطائهم الكبير، وقدراتهم الفنية، وأدائهم الإيجابي، لتسجيل المشاركة المشرفة والفوز بأهم الألقاب، ورفع علم الإمارات عالياً في المحافل الرياضية العالمية. وأكد سموه أن جودو الإمارات نجح في تحقيق مكتسبات مهمة لرياضة الإمارات، أبرزها برونزية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، مشيداً سموه بخطط اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسنج والدور البارز لرئيس الاتحاد محمد بن ثعلوب الدرعي في إرساء قواعد النجاح للعبة بالاعتماد على برامج إعداد المواهب الواعدة والمحترفين، بجانب خطط الحصول على ميداليات وألقاب أثناء مشاركتهم المميزة في كل المحافل الدولية،

وأوضح سموه أن رياضة الجودو تسجل نجاحات مهمة وداعمة للحركة الرياضية، وتؤكد أيضاً النهج الرائد في تخريج وتكوين اللاعبين والأجيال الواعدة والتأهيل المناسب للوصول بمستوياتهم إلى مصاف الأبطال والنجوم، متمنياً لأبطال الإمارات المزيد من التألق والإبداع في مشوارهم، مشيداً بالمشاركة العالمية التي سجلتها بطولة أيبيك جراند سلام، مبيناً أن مشاركة نجوم 34 دولة دلالة كبيرة على مكانة البطولة وأهميتها بالنسبة لدول العالم المشاركة وللاعبين الأبطال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا