• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م

بين البيض والسود.. الأميركيون العرب يريدون الخروج من وضعهم الغامض في الإحصاءات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

واشنطن - أ ف ب

بين أبيض وأسود وعرق آخر، لا يملك الأميركيون المتحدرون من الشرق الأوسط أو المغرب العربي خيارات كبيرة ليعرفوا عن أنفسهم في عمليات تعداد السكان، لكن هذا الغموض الإحصائي يمكن أن يزول قريباً.


وللمرة الأولى منذ أكثر من 45 عاماً، تنوي الإدارة الأميركية أن تضيف إلى استمارتها فئة مخصصة للأميركيين القادمين من منطقة «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» تضاف إلى فئات «البيض» و«الأميركيون الأفارقة» و«الآسيويون».


وقالت ريتشل ماركس الخبيرة في مكتب الإحصاء، الوكالة الفدرالية للإحصاءات المكلفة هذه المسائل، إن «هذه الخطوة تهدف إلى تحسين المعطيات حول العرق والإثنية لنتمكن من إعطاء بلادنا معلومات مهمة عن تنوعنا المتزايد».


... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا