• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ميليشيات الشرطة الأفغانية «فاقمت الصراع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

(د ب أ)

قالت منظمة دولية اليوم الخميس إن الميليشيات الشرطية الأفغانية،التي تعتمد عليها الحكومة في عمليات الأمن في بعض مناطق الدولة، قد زادت العنف سوءا في بعض المناطق. وتضم «الشرطة المحلية الأفغانية»، الأقل تكلفة والخطيرة في الوقت نفسه، حاليا 30 ألف مقاتل تقريبا. وهي ميليشيا تتكون من مقاتلين محليين في المقاطعات التي لا تخضع لسيطرة الحكومة بشكل كبير.

وقالت «مجموعة الأزمات الدولية» في تقرير إن «برنامج الشرطة المحلية الأفغانية لم يحسن الأمن في الكثير من المناطق، بل فاقم الصراع في عدد من المقاطعات».

وفي بعض المناطق، اتهمت الميليشيات بارتكاب انتهاكات خطيرة،من بينها الاغتصاب والخطف والابتزاز والإعدام خارج نطاق القضاء والاتجار بالمخدرات. وجاء في التقرير أن «الأكثر شيوعا هو أن تسمع شكاوى بأن الشرطة المحلية الأفغانية تلحق الأذى بأفراد الشعب الذين يفترض أن تحرسهم»، مضيفا أن مثل هذه الحالات يمكن أن «تثير الصراع بدلا من أن تخمده».

كان البرنامج قد بدأ بمعرفة القوات الأميركية لصد تمرد «طالبان» المتزايد منذ عام 2010. وفي شمال أفغانستان، بدأ البرنامج بمسمى «شرطة البنية التحتية الحرجة»، لكن سرعان ما ألغاه الرئيس الأفغاني في ذلك الوقت حامد كرزاي في عام 2012 بسبب تقارير حول وقوع انتهاكات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا