• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مع استقرار «أرابتك» ومعلومات عن تغيير في قيادة الشركة

أول ارتداد صعودي للأسهم المحلية بعد ثلاث جلسات من الهبوط القاسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

شهدت أسواق الأسهم المحلية، خلال تعاملات أمس، أول ارتداد صعودي من موجة الهبوط القاسية التي استهلت بها الأسبوع الحالي، في إشارة إلى بداية تعافٍ، يأمل مستثمرون ومحللون ماليون أن تعززه تداولات أفقية خلال الفترة المقبلة، في ضوء استقرار متوقع لسهم «أرابتك»، مع سريان معلومات تداولها المتعاملون حول تغيرات في قيادة الشركة، اتخذها مجلس الإدارة في اجتماعه مساء أمس. وبعد خسائر تجاوزت 40 مليار درهم خلال الجلسات الثلاث الأولى من الأسبوع الحالي، إضافة إلى خسائر الأسبوع الماضي بقيمة 28,5 مليار درهم، حققت الأسهم المحلية أول مكاسبها السوقية أمس بقيمة 5,5 مليار درهم، جراء ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,74%، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,68%، وسوق دبي المالي بنسبة 0,60%.

وقادت الأسهم القيادية العقارية والمصرفية في السوقين، الارتداد الأول من الهبوط الحاد، وإن ظل سهم «أرابتك» يستحوذ بمفرده على أكثر من نصف تداولات سوق دبي المالي، في مؤشر على استمرار التأثير الكبير للسهم على حركة الأسواق، سواء عند الهبوط أو الارتفاع.

وقال متعاملون: «إن التماسك الذي أبدته الأسواق أمس الأول شجع شريحة من المستثمرين على العودة الجزئية للأسواق من خلال عمليات تجميع للأسهم القيادية، فضلاً عن توقعات بانتهاء عملية البيع المكثفة لسهم (أرابتك)، بعدما تمسك بمستواه فوق الدراهم الأربعة، فضلاً عن توقعات شريحة من المستثمرين بأن التغييرات المتوقع إدخالها على قيادة الشركة خلال اجتماع مجلس الإدارة مساء أمس ستؤدي إلى حالة من الاستقرار في حركة السهم».

وذكر محمد علي ياسين، العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن انحسار ضغوط البيع التي تولدت من عاملين أساسين كانا السبب في حركة الهبوط القاسية التي تعرضت لها الأسواق طيلة الجلسات الماضية، من شأنه أن يعيد للأسواق استقرارها النسبي خلال الفترة المقبلة إلى حين الإعلان عن نتائج الشركات للربع الثاني.

وأشار إلى أن سهم «أرابتك»، العامل الأول والرئيس الذي كان ضاغطاً على السوق، بدأ إلى حد ما في الاستقرار النسبي، بعدما انحدر إلى مستويات متدنية مغرية عند الدراهم الأربعة أو أعلى بقليل، فضلاً عن قرارات إيجابية يترقبها حملة السهم من اجتماع مجلس إدارة الشركة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا