• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعثة الأردن مستاءة من شائعة «المنشطات»

اللجنة الطبية تصرف النظر عن فحص جديد لـ «هايل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

وعدت اللجنة الطبية للبطولة في مجموعة ملبورن، خلال الاجتماع الفني صباح أمس بين وفدي المنتخبين الأردني والفلسطيني، بتوفير كل الظروف الملائمة في غرفة فحص المنشطات، من معدات حتى تجرى عملية الفحص في أجواء مواتية.

وأكدت اللجنة لمسؤولي الاتحاد الأردني أن ملاحظاتهم تم الأخذ بها، لتفادي تكرار واقعة أحمد هايل مرة أخرى، بعد أن فقد الكثير من الأملاح من جسمه، خلال عملية فحص المنشطات، بعد مباراة الأردن والعراق، وطمأنت اللجنة الوفدين على أن كل التجهيزات متوافرة في مجموعة ملبورن، وأنه لا يوجد أي داعٍ للقلق من ذلك.

ومن جهة أخرى سادت أجواء من الاستياء لدى بعثة منتخب الأردن، بعد أن انتشرت شائعات، مفادها بأن هايل تهرب من إجراء فحص المنشطات، واتهامه أيضاً بتناول مادة منشطة، وطالب الوفد الأردني من جميع وسائل الإعلام تحري الدقة في نقل الأخبار المتعلقة التي تخص اللاعبين وعدم الانسياق وراء الأخبار الزائفة، لأن الاتحاد الآسيوي، أكد تدهور حالة اللاعب، وتعرضه لهبوط حاد في البيان الرسمي الذي أصدره.

وأكد مسؤولو الاتحاد الأردني أن اللاعب مستعد لإجراء فحص ثانٍ للمنشطات إذا أرادت اللجنة الطبية بالبطولة لتأكيد سلامة اللاعب، غير أن قرار صرف النظر عن الفحص جاء بطلب من اللجنة الطبية وحدها.

وعبر أحمد هايل مهاجم منتخب الأردن عن حزنه الكبير للغياب عن مباراة فلسطين اليوم، والتي اعتبرها على درجة كبيرة من الأهمية في مشوار منتخب بلاده بالبطولة الآسيوية، وأضاف أنه لا يزال مريضاً، ويعاني من هبوط في جسمه، بسبب ما تعرض له من فقدان للأملاح، خلال عملية إجراء فحص المنشطات بعد مباراة العراق، مشيراً إلى أنه لم يستطع التدرب مع زملائه أمس الأول، حيث تم نقله مرة أخرى إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وإجراء فحوص طبية جديدة، وأوضح أن الكشوفات أظهرت حاجته إلى الراحة لفترة إضافية، وعدم بذل جهد كبير، بانتظار التعافي تدريجياً، واستعادة عافيته، حيث أضاف أنه ذهب أمس مع زملائه للتدريب، لكنه اكتفى بلمس الكرة فقط، من دون خوض التدريب الأساسي.

وأبدى هايل حسرته على عدم المشاركة اليوم في المباراة، وأسفه الكبير لما حدث من إجراءات غير سليمة في عملية فحص المنشطات، والتي تسببت في إبعاده عن التشكيلة وخدمة منتخب بلاده في هذه المحطة المهمة من أمم آسيا.

وتمنى أن يستعيد جاهزيته بسرعة، وأن يعود إلى تشكيلة منتخب النشامى في الجولة الثالثة لتقديم الإضافة ومساعدة زملائه على تحقيق أهدافهم، مجدداً أسفه الشديد على عدم خوض لقاء اليوم، لأن المواجهة تعد مصيرية لمنتخب «النشامى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا