• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ميشيل فوكو قدم رؤية قيّمة وعميقة عنه

مختارات من «تاريخ الجنون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

ترجمة: أمين صالح

سجين رحلته

كان الغرض من تسليم المجنون إلى البحّارة هو ضمان عدم رجوعه وتسلّله خلسةً تحت أسوار المدينة، وللتأكد من أنه سوف يمضي بعيداً، وسوف يصبح سجين رحلته.

لكن المياه تضيف إلى ذلك كتلة غامضة من القيم الخاصة.. إنها تجرف، لكنها تفعل أكثر من هذا: إنها تطهّر.

الإبحار ينقل الإنسان إلى مجهولية المصير. في البحر، كل فرد منا يكون بين يديْ قدره الخاص. كل إبحار، بشكل محتمل، يكون الأخير. إلى العالم الآخر يبحر المجنون في زورق المجانين. ومن العالم الآخر يأتي حين يرسو الزورق وينزل.

إن رحلة المجنون هي انفصال صارم وانتقال مطلق في آن واحد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف