• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«سي آي أيه» تعلق حماية الجنود الألمان في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

برلين (د ب أ)

جمدت الاستخبارات الأميركية «سي آي أيه» تعاونا مهما مع جهاز الاستخبارات الألماني «بي إن دي»، كان يهدف إلى حماية جنود تابعين للجيش الألماني في أربيل شمال العراق، وذلك عقب سلسلة التسريبات التي صدرت عن لجنة البرلمان الألماني «بوندستاج» التي تحقق في قضية وكالة الأمن القومي الأميركية (إن إس أيه).

ونقلت صحيفة «بيلد» الألمانية في عددها الصادر أمس عن دوائر مطلعة أن هذا التعاون كان يتعلق بتوفير الولايات المتحدة الأميركية تقنية استطلاع ومراقبة لازمة لحماية جنود الجيش الألماني الذين يدربون مقاتلين أكراد في أربيل. وأضافت الصحيفة أن الجانب الأميركي لم يرد حتى الآن على الطلب المقدم منذ أسابيع بشأن هذا التعاون التقني.

ومن جانبه، أعرب مسؤول من الاستخبارات الأميركية لصحيفة «بيلد» عن قلقه بشأن سرية الأجهزة التقنية ذات الأداء العالي. وقال: «هناك قلق لدينا من إمكانية أن تصبح مثل هذه الأجهزة التقنية جزءا من لجنة التحقيقات الألمانية، وطالما أن هذا الخطر قائم، فيبدو من الصعب توفير مثل هذه التقنية الحساسة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا