• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طالب باختيار «قضاة» أكفاء لإدارة مبارياته

الظفرة يحتج رسمياً على ظلم التحكيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

قدم الظفرة احتجاجاً رسمياً إلى محمد هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد كرة القدم، موضحاً فيه تظلم النادي في مباريات عدة بدوري الخليج العربي، والعديد من الأحداث التي تصب في مصلحة الفريق، رغم عدم احتسابها، مما أدى إلى خسارة العديد من النقاط، ووجود الفريق في مركز متأخر ومهدد بالهبوط، وأشار الاحتجاج إلى أن الظفرة لن يتحمل أي أخطاء تحكيمية مستقبلاً، ويطالب بإسناد حكام أكفاء لإدارة المباريات المتبقية لـ «فارس الغربية»، والاهتمام بفرق القاع، كما هو الحال بفرق الصدارة.

وتطرق الاحتجاج إلى أحداث عدة تم حصرها، منها مباراة الشعب والظفرة التي أقيمت في الجولة الماضية على ملعب «الكوماندوز»، وتحديداً في الدقيقة 61، عندما أعتدى إبراهيم قمبر لاعب الشعب على سيف محمد مدافع الظفرة، بصورة واضحة وصريحة، ورغم ذلك، قام الحكم بإنذار اللاعبين، بدلاً من طرد لاعب الشعب، علماً وأن حكم المباراة خالد ناجم يدير مباراته الأولى.

والظلم الثاني في المباراة نفسها عند تسجيل الشعب هدف الثاني، واستند الظفرة إلى شهادة جميع محللي القنوات الرياضية بملامسة اللاعب للكرة بيده قبل إحراز الهدف، كما هو واضح في إعادة اللقطة، وعلى مقربة من الحكم المساعد وحكم الساحة،.

وشدد الظفرة على أن الفريق تعرض للظلم في مباراة فارس الغربية أمام الأهلي باستاد حمدان بن زايد، في المنطقة الغربية، ضمن «الجولة 16»، عندما تمكن السنغالي ماكيتي ديوب من تسجيل هدف للظفرة في الدقيقة 23، غير أن حكم المباراة لم يحتسبه، رغم إجماع المحللين على صحة الهدف. وكما أن الفريق طاله الظلم في لقاء العين باستاد حمدان بن زايد، ضمن «الجولة 14»، حيث قام الكولومبي أسبريلا بـ «دهس» قدم سيف محمد، مما يستوجب إنذار اللاعب أو طرده، ولم يتم احتساب شيء، علماً أن اللاعب سجل هدف فوز العين بعد دقائق من الواقعة.

وفي مباراة الشارقة ضمن الجولة التاسعة أصيب عبدالقادر قمبر لاعب الظفرة بكسر في قدمه، ولم يوقف الحكم اللعب لإسعافه، أو إنذار أو طرد لاعب الشارقة، رغم خسارة النادي للاعب في المباراة والموسم بأكمله، وفي مباراة النصر بـ «الجولة 15»، ولم يحتسب الحكم ضربة جزاء واضحة للاعب أحمد علي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا