• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة وفود 20 دولة

«الوطني للتأهيل» ينظِّم ورشة عمل لبناء القدرات في الخدمات الوقائية وتطوير نظم العلاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

عمر الأحمد (أبوظبي)

افتتح الدكتور حمد عبدالله الغافري المدير العام للمركز الوطني للتأهيل، أمس، في فندق دوست ثاني أبوظبي البرنامج التدريبي الخاص ببناء قدرات المديرين المحليين والإقليميين العاملين في قطاعي تطوير الخدمات الوقائية، وإدارة تعاطي المؤثرات العقلية والاضطرابات المترتبة عليها، بحضور الدكتور خالد سعيد المستشار الإقليمي لوحدة الصحة العقلية وتعاطي المؤثرات، إلى مكتب منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط.

وأشار الغافري إلى أن هذه الورش تعد تنفيذاً للقرارات المعتمدة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في أبريل الماضي، والتي تحث المنظمات الدولية كمكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة، ومنظمة الصحة العالمية على دعم الدول الأعضاء عن طريق توفير الدعم الفني المتخصص والهادف والفعال والمستدام في مجالات التدريب وبناء القدرات والمعرفة التكنولوجية.

وأوضح أن التقديرات تشير إلى أنه في أغلب دول شرق البحر المتوسط أقل من 10% من مرضى الإدمان يحصلون على الفرص العلاجية المناسبة، ويتم تنظيم هذا البرنامج التدريبي الذي تم تطويره من قبل مكتب منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بالتعاون مع المركز الوطني للتأهيل لبناء قدرات العاملين في هذا المجال، ومناقشة التشريعات والسياسات التي من شأنها تطوير العمل في مراكز علاج وتأهيل مرضى الإدمان.

كما يركز البرنامج على عدة محاور منها السبل لنهج وتطوير التشريعات الخاصة بالتعاطي، والسياسات الدوائية، ومعايير الوقاية ومراجعة أدلة تلك القوانين، ومفاهيم الحد من ضرر الإدمان واستعراض أدلتها، والتخطيط لتطوير نظم العلاج ووضع الأطر الاستراتيجية لها. وينتهي البرنامج التدريبي يومياً بحلقة نقاشية تعزز المفاهيم التي تم طرحها خلال اليوم.

جدير بالذكر أن البرنامج يستمر 5 أيام ويشارك به ممثلون من أكثر من 20 دولة من دول إقليم حوض شرق المتوسط، إضافة إلى ممثلين من الجهات المعنية بالدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض