• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مفكرون ومثقفون أتراك يناصرون «جمهورييت» في مواجهة أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

إسطنبول (أ ف ب)

وقعت 30 شخصية تركية بينها حائز نوبل للآداب أورهان باموك أمس رسالة بعنوان «نحن معكم» في صحيفة «جمهورييت» تأييداً لرئيس تحريرها جان دندار، الذي رفع الرئيس رجب طيب أردوغان شكوى ضده بعد نشر صور عن تسليم أسلحة للجهاديين في سوريا. وكتب باموك «لا ينبغي التضحية بالديموقراطية وحرية التعبير لمصلحة هستيريا الانتخابات والحقد الذي تولده».

ونشرت الصحيفة القريبة من المعارضة صور قذائف مخبأة تحت أدوية في شاحنات مؤجرة رسمياً لمصلحة منظمة إنسانية، اعترضتها قوة درك تركية قرب الحدود السورية في يناير 2014.

وأثارت هذه القضية فضيحة عندما أكدت وثائق سياسية نشرت على الإنترنت أن الشاحنات تعود إلى الاستخبارات التركية وتنقل أسلحة وذخائر إلى متشددين سوريين، يقاتلون نظام الأسد.

وهدد أردوغان الصحيفة ورئيس تحريرها علناً الاثنين الماضي بأنهما سيدفعان «ثمناً باهظاً جداً».

ورفع إردوغان أمس الأول دعوى ضد الصحيفة ورئيس تحريرها بتهمة «نشر صور ومعلومات مخالفة للحقيقة» وبالتصرف «ضد المصلحة الوطنية».

ونفت الحكومة التركية على الدوام دعم المتشددين وضمنهم تنظيم «داعش»، وكررت أن القافلة التي تم اعتراضها كانت «مساعدة» مخصصة للسكان الناطقين بالتركية في سوريا. في حين أصرت جمهورييت على معلوماتها، ونشرت أمس الأول على صفحتها الأولى صوراً لأسرة التحرير تحت عنوان «أننا نتحمل معاً مسؤولية المعلومة». وتأتي هذه القضية قبل أيام من الانتخابات التشريعية الأحد المقبل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا