• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المدير التنفيذي للجنة المنظمة في حديث خاص مع «الاتحاد»

براون: الإمارات خيار مثالي لاستضافة «آسيا 2019»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

بريزبين (الاتحاد)

أكد مايكل براون، المدير التنفيذي للجنة المنظمة، دعمه ملف الإمارات لاستضافة النسخة المقبلة من كأس أمم آسيا عام 2019، فيما كشف عن هدف اللجنة المنظمة للوصول إلى 500 ألف متفرج في الملاعب خلال النهائيات الحالية، موضحاً أن تجاوز رقم النسخة السابقة التي استضافتها قطر عام 2011، يسير بشكل إيجابي، مع تواصل الحضور الجماهيري اللافت بمختلف المدن، وفي ظل عدم مغالاة اللجنة بالأسعار التي حددتها بما يناسب الفئات كافة.

جاء ذلك خلال حديثه لـ«الاتحاد» في بريزبين وحضوره مباراة الصين وأوزبكستان، مؤكداً دعمه حظوظ الإمارات للترشح لاستضافة النسخة المقبلة «آسيا 2019»، وقال: «قمت بزيارة الإمارات 50 مرة، سواء للسياحة أو للعمل، حيث تضم مقر المجلس الدولي للكريكيت، وهو ما جعلني دائم التردد عليها، وعلى الرغم من زياراتي المتعددة، إلا أنني أجد في كل مرة ما هو جديد ومميز في هذا البلد الرائع».

وأضاف: «الإمارات تمتلك كل المقومات لاستضافة البطولة الآسيوية، سواء الملاعب أو المرافق أو الخدمات المتنوعة، إلى جانب موقعها وسهولة الوصول إليها من الدول الآسيوية كافة، ويجب ألا ننسى موعد إقامة البطولة الذي يصادف شهر يناير، في هذا الوقت من العام الأجواء رائعة للغاية والطقس خلاب في الإمارات، وجميع العناصر موجودة ومتكاملة لتحقيق النجاح».

وتحدث براون عن سحر كرة القدم، وقال: «لدي خبرة واسعة بمختلف الألعاب الرياضية، لقد سبق أن عملت في قطاع الرجبي والكريكيت، خصوصا لسنوات طويلة جداً، تنوعت خبراتي التسويقية والإعلامية، لكن بصراحة كرة القدم لديها شغف لم أجده بأي لعبة أخرى، حينما وجدت بستاد «صن كورب» لحضور مباراة الصين وأوزبكستان لمست هذا الأمر، الحضور الجماهيري بلغ 14 ألف متفرج تقريباً، لكن الحماس والأصوات العالية للجماهير جعلت الملعب يتحول إلى مهرجان ضخم، تلاقت فيه الحضارات والثقافات المختلفة، وعاشت أجمل الأوقات».

وتابع: «وضعنا هدف منذ البداية أن نتجاوز الرقم السابق للحضور الجماهيري بالملاعب، نسير بخطى ثابتة للوصول إلى 500 ألف متفرج، واعتقد أن هناك العديد من العوامل التي تساعدنا على تحقيق هذا الأمر، بداية من الخطة التي حددنا من خلالها أن تكون الأسعار في متناول الجميع، هناك تذاكر تبدأ من 15 دولاراً أسترالياً فقط، لم نرد أن نجعل السبب المادي يقف حائلاً أمام جميع الأستراليين وزوار الدولة لحضور المنافسات، فيما يعزز من طموحاتنا أن أستراليا دولة يزيد عمرها على 200 سنة، وخلال الـ30 سنة الماضية شهدت ولادة العديد من السكان من أصول مختلفة ومتنوعة، وهو الأمر الذي جعلنا نشاهد حضوراً جماهيرياً بأعداد كبيرة لمختلف الفرق المشاركة، وخصوصاً الصين وإيران، كما أن المنتخبات العربية تحظى بدعم من الجاليات هنا، حينما ننظر للأعداد التي حضرت جميع المباريات نجد أن المعدل جيد للغاية مقارنة بأي بطولة أخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا