• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بتمويل من «خليفة الإنسانية» وتضم مكتبة لتعزيز العلم والمعرفة

افتتاح حديقة الشيخ زايد في مدينة صيدا اللبنانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

صيدا (الاتحاد)

افتتح د. حمد سعيد الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية اللبنانية حديقة الشيخ «زايد بن سلطان آل نهيان» بهبة سخية من مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» بحضور فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني السابق والنائب عن منطقة صيدا والنائب بهية الحريري، والمهندس محمد السعودي رئيس بلدية صيدا، والمستشار مسلم عبيد المنصوري مدير ملحقية «الشؤون الإنسانية والتنموية» في السفارة وأعيان المنطقة وحشد من طلاب المدارس.

وأشاد كبار الحضور في كلماتهم بدور الإمارات الخيري والإنساني والعطاءات التي تقدمها للشعب اللبناني في مختلف المجالات، خاصة أن الحديقة تقع عند الواجهة البحرية للمدينة، وقد تم تشجيرها وتجهيزها بمقاعد رخامية، إضافة إلى مكتبة عامة وكافيتريا.

وعقب عزف النشيد اللبناني والسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تحدث والمهندس محمد السعودي رئيس بلدية صيدا فتوجه بالشكر لدولة الإمارات ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية «على هذه الهبة الكريمة من أجل إنجاز الحديقة».

أما النائب الحريري، فشكرت بدورها دولة الإمارات على هذه المكرمة وعلى وقوفها الدائم إلى جانب الشعب اللبناني، مشيدة ب الإرادة الطيبة لدولة الإمارات العربية الشقيقة التي وقفت دائما مع لبنان الآمن والمستقر والمزدهر، وكانت خير شقيق في كل الظروف والتحديات.

وشددت على أن هذه الحديقة ستكون رمزا للأخوة والتعاون والصداقة وستبقى راسخة في ذاكرة الصيداويين جيلا بعد جيل. وتوجهت بالتحية إلى مؤسسة «خليفة الإنسانية» على عطاءاتها المميزة على امتداد وطننا الحبيب لبنان. إضافة إلى وقوف دولة الإمارات إلى جانب الإخوة السوريين النازحين والذين يعانون ظروفا قاسية لا بل شديدة القسوة.

من جانبه ثمن السنيورة، في كلمته إرادة الخير لدى دولة الإمارات والتي تتجسد بالهبات الكريمة للبنان على امتداده ومن ضمنها هبة إنجاز الحديقة، لافتا إلى أن أهمية هذا المشروع تكمن في أنه يسهم في تحويل المدينة والحديقة إلى مكان للتلاقي وبث روح جديدة وإيجابية.بدوره، أكد السفير الشامسي أن «الهدف من افتتاح مشروع حديقة في مدينة صيدا يهدف إلى تحسين الحياة الاجتماعية وتوفير بيئة صحية وخلق متنفس للعائلات من أهالي المدينة»، موضحاً أن «هذا المشروع الحيوي والمهم يأتي ضمن مشاريع تنموية عدة نفذتها مؤسسة«خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» في المناطق اللبنانية كافة، والتي تعبر عن عمق العلاقة بين البلدين وتعبر أيضا عن محبة دولة الإمارات وشعبها للشعب اللبناني». ولفت إلى أنه «استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار عام 2016 «عام القراءة»، تم تجهيز مكتبة في الحديقة تحتوي على 500 عنوان وجرى توقيع مذكرة تفاهم بين رئيس بلدية صيدا والمستشار مسلم المنصوري مدير «ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية» الذي أشار إلى أن «بلدية صيدا ستقوم بتشغيل حديقة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» في مدينة صيدا والتي تمتد على مساحة 5147 متر مربع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض