• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«حزب الله» يتقدم في جرود عرسالو«النصرة» تدميه في القلمون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

بيروت (وكالات)

بدأ مسلحو «حزب الله» اللبناني أمس، هجوماً في اتجاه مواقع المسلحين المعارضين لقوات الأسد في المناطق الممتدة بين بلدتي المعرة السورية وعرسال اللبنانية.وذكر الحزب في بيان أنه« تمكن من السيطرة على أراض قرب الحدود السورية اللبنانية، في إطار هجوم موسع بالاشتراك مع الجيش النظامي السوري، يرمي لإخلاء المنطقة من جماعات متشددة منها جبهة «النصرة» جناح تنظيم القاعدة في سوريا». وتدور اشتباكات عنيفة بين مسلحي الحزب ومقاتلي «جيش الفتح»، في وقت يشن الحزب هجومه من محورين أساسيين الأول من الجهة الجنوبية وتحديداً من مرتفعات بلدتي نحلة ويونين، والمحور الثاني من الجهة الشرقية من مرتفعات فليطا ورأس المعرة السوريتين.

وذكرت بيان الحزب اللبناني أن مقاتليه سيطروا على 3 تلال في المنطقة الجبلية الواقعة إلى الشرق من عرسال التي كانت هدفاً لهجوم شنته «النصرة» و«داعش» في أغسطس 2014 ، وأنهم يتقدمون الآن صوب قمة ذات أهمية استراتيجية.

ولدعم حزب الله أهميته بالنسبة للرئيس بشار الأسد في الصراع المستمر منذ أربع سنوات. وكان ناشطون ميدانيون ذكروا أمس الأول، أن مواقع «حزب الله» في الأراضي السورية المحاذية للحدود اللبنانية (القلمون)، تعرضت لهجمات مباغتة من فصائل سورية معارضة، مما أسفر عن سقوط قتلى في صفوف الحزب اللبناني. ويخوض «حزب الله» منذ حوالي شهر، معارك ضد المسلحين في تلك المناطق المرتفعة، وهو يسعى الآن إلى السيطرة على مساحة 450 كيلومتراً مربعاً من مرتفعات بلدة عرسال، إذ تعتبر هذه البقعة نقطة ارتكاز أساسية لوجود المسلحين السوريين. وتحدثت شبكة «سوريا مباشر» الموالية للمعارضة، عن مقتل 15 عنصراً من الحزب في هجوم شنته «النصرة» على مواقع في جرود القلمون.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا