• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد المحمود: «أبوظبي للإعلام» وضعت المحتوى الهادف والتميز والمصداقية والشفافية نهجاً لتعزيز الهوية الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ثمّن سعادة محمد إبراهيم المحمود‏‭ ‬رئيس ‬مجلس ‬إدارة ‬«أبوظبي ‬للإعلام»، ‬العضو ‬المنتدب، ‬مبادرة ‬سمو ‬الشيخ ‬هزاع ‬بن ‬زايد ‬آل ‬نهيان ‬نائب ‬رئيس ‬المجلس ‬التنفيذي ‬لإمارة ‬أبوظبي، ‬وتكريمه ‬لفريق ‬العمل، ‬معرباً ‬عن ‬فخره ‬بالمستوى ‬المهني ‬الراقي ‬الذي ‬وصلت ‬إليه ‬الكوادر ‬الإماراتية ‬الشابة ‬التي ‬تعمل ‬تحت ‬مظلتها، ‬وقدرتها ‬على ‬لعب ‬دور ‬وطني ‬مسؤول ‬تجاه ‬المجتمع.

وقال المحمود: نجحت «أبوظبي للإعلام» في إطار سياسة عملها التي ركزت على تشجيع صحافييها ودعمهم، من خلال ترسيخ حضورها ومكانتها الإعلامية، ووفق توجهات استراتيجية وضعت المحتوى الهادف والتميز والمصداقية والشفافية نهجاً وأسلوباً في سبيل تعزيز الهوية الوطنية. وأشار المحمود إلى أن برنامج «استوديو 1»، يؤكد حرص «أبوظبي للإعلام» على دعم هذا النوع من البرامج بهدف تحقيق رسالتها الرامية لتقديم الخدمة الإعلامية للجمهور، والتعاون مع الجهات الحكومية للتعريف باستراتيجياتها ومبادراتها، خصوصاً في الصحة والتعليم والأسرة وتطوير العمل الحكومي. ويعتبر برنامج «استوديو 1» مثالاً بارزاً عن البرامج الخدمية التي تؤكد الدور المهم للإعلام في دعم مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في دولة الإمارات، وذلك لكونه حلقة الوصل بين الجمهور بمختلف شرائحه من مواطنين ومقيمين والجهات الحكومية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام، ليسهم في تعريفهم بالمبادرات والاستراتيجيات الحكومية، وتعزيز الخدمات المقدمة للجمهور. ويُبث برامج استوديو 1 منذ عام 1986 ما يجعله أحد أقدم برامج البث المباشر في الخليج، ويقدمه حالياً الإعلاميان المخضرمان سالم الكعبي، وأحمد المجيني، بمساعدة فريق إعداد متمكن مكون من فيصل الواحدي وموزة الجاسم، ويقدم يومياً بين الساعة 10 صباحاً و12 ظهراً.

ونجح البرنامج على مدى أكثر من 28 عاماً في تسليط الضوء على العديد من القضايا المهمة التي تلامس احتياجات المجتمع، مثل الصحة والتعليم والتوظيف والأسرة والطفل والمرأة، وبلغ متوسط عدد الملاحظات التي استقبلها البرنامج شهرياً عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة أو الفاكس، نحو 1400 ملاحظة، جرى حل أكثر من 65% منها خلال فترة قصيرة، فيما يجري حل بقية الطلبات بالتعاون مع الجهات المعنية أو حفظ بعض الملاحظات لمخالفتها الأنظمة والقوانين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض