• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التقى وفداً من «أبوظبي للإعلام» وفريق عمل «استوديو1»

هزاع بن زايد: تواصل الجهات الحكومية مع الإعلام يعزز الشفافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

أبوظبي (وام)

التقى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في مكتب سموه في ديوان ولي عهد أبوظبي، وفداً من «أبوظبي للإعلام» وفريق عمل برنامج «استوديو1» الذي يبث عبر إذاعتي «إف إم» و«أبوظبي». تناول اللقاء آفاق العمل الإعلامي وأهميته في تجسير العلاقة بين مختلف فئات المجتمع والمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة بما يعود بالنفع على الطرفين، وينعكس إيجاباً على الواقع الاجتماعي والتنموي والثقافي. واستمع سموه من الوفد وفريق عمل «استوديو 1» إلى أبرز تطورات هذا البرنامج العريق الممتد منذ أكثر من ثلاثة عقود، والذي يعد حلقة وصل إعلامية مهمة بين الناس والجهات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات، والتحديات التي تواجه الإعلام الاجتماعي اليوم، والأدوات التي يطورها للتواصل مع مختلف الفئات الاجتماعية من مواطنين ومقيمين. وأشاد سموه بتجربة البرنامج ومهنية العاملين به، مثنياً على استقطابه المواهب الوطنية وتطويرها طوال عقود ثلاثة، داعياً القائمين عليه إلى الاستمرار في إطلاق البادرات والأفكار المبتكرة والإفادة من تقنيات العصر، واستعمال أحدث الوسائل التقنية للوصول إلى الجمهور العريض وتقديم خدمة إعلامية هادفة إليه وإلى الجهات الحكومية على السواء. وقال: «إن من واجب الجهات الحكومية مد جسور التواصل مع وسائل الإعلام بما أنها نافذته إلى الجمهور بما يعزز الشفافية والمصداقية والرؤية الموضوعية، ذلك أن نقل رسالة المجتمع وتطلعاته إلى الجهات الحكومية ونقل رسالة الجهات الحكومية إلى المجتمع يتطلبان مسؤولية كبيرة وخبرة واسعة وإدارة حكيمة للحوار للوصول به إلى أهدافه المرجوة وهي تطوير مستوى الخدمات ومنح الناس منصة لإيصال مقترحاتهم وأفكارهم». وأضاف سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي: «إن برنامج «استوديو1» قدم تجربة مضيئة خلال 30 عاماً ومن واجبنا جميعاً رعاية الإنجازات الإعلامية المتحققة وتطوير الخطط ومضاعفة الجهود، وأننا إذ نقدر جهود فريق العمل على كل ما حققه خلال الفترة الماضية فإننا ندعوه إلى الاستمرار في ممارسة دوره المميز بما يرسخ البيئة الإيجابية والحوار البناء بين الجمهور المستهدف من جهة ومختلف المؤسسات الخدمية من جهة ثانية ذلك أن كلاً من الإعلام والمؤسسات المختلفة لهما هدف واحد وهو تقديم خدمة نوعية تسهم في ارتقاء المجتمع وتحقيق تطلعاته».

وتابع سموه: «إن المهمة الملقاة على عاتقكم تتطلب المثابرة على التواصل مع الجهات الحكومية وتشجيعها من أجل المزيد من التفاعل مع وسائل الإعلام ذلك أن نقل رسالة المجتمع إلى الجهات الحكومية والعكس هو الهدف والغاية وهو أيضاً الوسيلة الناجعة لتطوير الخطاب الإعلامي والخدمات الحكومية في آن معاً». وقال إنه مثلما تحتاج الجهات الحكومية إلى إبراز إنجازاتها ونجاحاتها فإنها أيضاً تحتاج إلى مناقشة تحدياتها من دون تهويل ولا تضخيم، فالموضوعية في كلا الأمرين شرط مهم لنجاح أي بادرة إعلامية ونتطلع من «استوديو1» خاصة ومن الإعلام عامة إلى أن يكون هدفه التواصل مع الناس من مواطنين ومقيمين من جهة والجهات الحكومية من جهة أخرى ليس بقصد إيجاد الحلول لمشكلة فردية فحسب، وإنما المساهمة في إيجاد الحلول الجذرية للتحديات، وهذا يتطلب طرح المقترحات والحلول، وثقتنا بكم وبالجهات الحكومية كبيرة في ذلك.

حضر اللقاء كل من محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ«أبوظبي للإعلام»، وعبدالرحمن عوض الحارثي المدير التنفيذي للشبكة الإذاعية، وعبدالرحيم إبراهيم البطيح رئيس العلاقات الحكومية والدولية، وسالم الكعبي مذيع «استوديو1»، وأحمد المجيني مذيع «استوديو1»، وفيصل الواحدي مسؤول التنسيق والمتابعة للبرنامج، وموزة الجاسم مسؤولة التنسيق والمتابعة للبرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض