• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أفكار رياضية

الألمان أبرز المرشحين لـ 7 مباريات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

عزالدين الكلاوي

أكتب هذا المقال قبل مباراتي اليوم الأخير للجولة الأولى لمونديال البرازيل، وهما بلجيكا مع الجزائر، وروسيا مع كوريا الجنوبية، ومع دعائي لسفيرنا العربي الوحيد بالتوفيق في مباراته الأولى للخروج بأفضل نتيجة تحفظ فرصه في المنافسة إما بتفجير المفاجأة بالفوز أو التعادل، أو حتى الخروج بأقل خسارة ممكنة، فإنني أؤكد أن منافسه البلجيكي هو أقوى فرق المجموعة، وهو واحد من أقوى المرشحين للمنافسة على اللقب، وليس فقط للعب دور الحصان الأسود، وبصراحة هذا الوصف الأخير هو أقل من قيمة البلجيك بمستواهم الكبير وصفوفهم المتكاملة بالنجوم، وفوزهم بصدارة مجموعتهم في التصفيات الأوروبية، وربما أرجو - بحكم انتمائي العربي - أن يثبت محاربو الصحراء عكس ذلك خلال مباراتهم الأولى مع البلجيك.

وأعود إلى اللقاء الكبير الذي تابعناه بين ألمانيا والبرتغال، والذي أصنفه كواحد من أفضل مباريات الـ 14 مباراة، التي انتهت من الـ 16 مباراة التي تضمنتها الجولة الأولى للمجموعات الثماني، وأرى أن الفوز الاكتساحي الكبير لفريق الماكينات الألمانية «المانشافت» بأربعة أهداف هو إحدى المفاجآت الكبيرة في المونديال حتى الآن.. وقد كان الجميع يحسنون الظن بالمنتخب البرتغالي على ضوء ما قدمه الفريق في مباراتي الملحق الأوروبي، وإقصاء منتخب السويدي بعملاقه إبراهيموفتيتش، وكذلك بما يضمه المنتخب البرتغالي في صفوفه من كبار النجوم في أهم وأشهر أندية أوروبا، وعلى رأسهم بالطبع كريستيانو رونالدو.

وبناء على المباراة السابقة باقي مباريات الجولة الأولى، فإنني أعتبر المنتخب الألماني هو أفضل فريق مرشح قدم نفسه، ولعب باحترافية عالية في توزيع جهده البدني مع انسجام وانضباط تكتيكي رائع للاعبين، وقراءة وإدارة مثالية من يواكيم لوف، وتألق ومستوى لافت لجميع نجومه الذين لم يكن أحدهم بعيداً ولو بسنتيمتر عن مستواه، وربما ما كان يتطلع إليه جمهور المتعاطفين، هو تقدير لوف لنظرات كلوزه - من على مقاعد الاحتياطيين- وهو المرشح لكسر الرقم العالمي لهداف بطولات كأس العالم بالـ 14 هدفاً، التي يمتلكها ويتأخر بفارق هدف عن رونالدو الظاهرة البرازيلي، ويأمل كلوزه أن يسجل هدفين في البطولة، لكي يعادل رقم رونالدو أولاً ثم يتجاوزه، لكي يحقق هذا الإنجاز الفردي له ولبلاده.. وربما تأتي الفرصة لكلوزه في المباريات المقبلة، خصوصاً أن الألمان يمكن أن يكونوا مرشحين للعب 7 مباريات في المونديال!

ezzkallawy@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا