• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سرطان الثدي الأكثر انتشاراً بين السيدات

«صحة- ابوظبي »: 15% من إجمالي الوفيات في الإمارة بسبب السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

دعت هيئة الصحة - أبوظبي، المواطنين والمقيمين كافة إلى اتباع أسلوب حياة صحي وإجراء الفحوص الدورية التي تساعد على الكشف المبكر عن السرطان.

جاء ذلك خلال إطلاق «الهيئة» الحملة التوعوية السادسة لبرنامجها السنوي للتوعية ومكافحة الأمراض السرطانية «الصحة أمان والفحص اطمئنان».

وأشارت إحصاءات «الهيئة» إلى أن مرض السرطان يعد المسبب الثالث للوفيات في إمارة أبوظبي بنسبة 15% من إجمالي الوفيات المسجلة في عام 2014، حيث تم تسجيل نحو 1768 حالة جديدة للإصابة بمرض السرطان في إمارة أبوظبي. كما يعد سرطان الثدي أكثر السرطانات انتشاراً لدى السيدات، يليه كل من سرطان الغدة الدرقية، سرطان عنق الرحم، سرطان القولون وسرطان الرحم. أما عند الرجال، فيعد سرطان القولون أكثر السرطانات شيوعاً يليه كل من سرطان البروستاتا والدم والغدة الدرقية وسرطان المثانة. وبحسب إحصائيات «الهيئة»، فإن سرطان الثدي هو الأكثر انتشاراً، وفي عام 2014 بنسبة بلغت 38.1% من أنواع السرطان كافة بين الإناث، وتم تسجيل 359 حالة جديدة للإصابة بمرض سرطان الثدي في إمارة أبوظبي.

وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير دائرة الصحة العامة والبحوث في هيئة الصحة - أبوظبي: تنصح «الهيئة» جميع السيدات إلى اتخاذ كافة التدابير الوقائية للحد من فرصة إصابتهن بمرض سرطان الثدي، حيث تحث السيدات من عمر أربعين سنة فما فوق إلى إجراء فحص «الماموجرام» كل سنتين، والفحص السريري كل عام، ومن عمر عشرين عاماً إلى إجراء الفحص السريري كل ثلاث سنوات، والفحص الذاتي للثدي شهرياً.وتستمر فعاليات برنامج «الصحة أمان والفحص اطمئنان» على مدى 6 أشهر، وذلك من أكتوبر 2016 وحتى مارس 2017، بالتزامن مع أشهر التوعية العالمية للوقاية من أمراض السرطان، إذ يخصص أكتوبر للتوعية بطرق الوقاية من سرطان الثدي، ونوفمبر للتوعية بطرق الوقاية من سرطان الرئة، ويناير للتوعية بطرق الوقاية من سرطان عنق الرحم، ومارس للتوعية بطرق الوقاية من سرطان القولون.

.. وانطلاق حملة «الأمل» للتوعية بسرطان الثدي

دبي (الاتحاد)

نظمت هيئة الصحة بدبي، أمس، بالتعاون مع نادي زعبيل للسيدات حملة «الأمل» للتوعية بسرطان الثدي بحضور الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية بهيئة الصحة بدبي وكل من الفنانة الإماراتية أريام والمذيعة ديالا علي وأكثر من 500 موظفة من القطاعين العام والخاص بدبي.

وأكدت الدكتورة شمسة عبدالله بن حماد أخصائي أول طب الأسرة، رئيس قسم برامج خدمات صحة المجتمع بقطاع الرعاية الصحية الأولية بهيئة الصحة بدبي على أهمية هذه الحملة التي تهدف إلى رفع الوعي الصحي بمرض سرطان الثدي، وكيفية الوقاية منه، وتقليل مضاعفاته السلبية على المرضى والأسرة والمجتمع بشكل عام. وقالت إن حملة الأمل التي أقيمت بنادي زعبيل للسيدات تضمنت العديد من محطات التوعية المتعلقة بكيفية الفحص الذاتي لسرطان الثدي، وأهمية الفحص من خلال جهاز الماموجرام، والتغذية السليمة للوقاية من المرض، وأهمية الرضاعة الطبيعية ودورها في الوقاية من سرطان الثدي إضافة إلى أهمية الرياضة في الوقاية من المرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض