• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

34 كاميرا في كل مباراة

«البرازيل 2014» تحطم الأرقام القياسية في البث الحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

في خطوة جديدة تعكس مدى فخر الاتحاد الدولي بمردود بيع مونديال البرازيل، ووصول أرقام تجارة التشفير لمرحلة غير مسبوقة، أعلن نيكولاس أيريكسون مدير إدارة التليفزيون وحقوق البث بـ «الفيفا» أن الاتحاد الدولي للعبة وضع شروطاً صارمة حول شروط النقل وحقوق البث، وقام بنفسه بالإشراف على إنتاج المباريات، وتوحيد عملية التصوير والإخراج، حيث تم تركيب 34 كاميرا بمختلف أرجاء الملعب للنقل الحي للمباريات، وذلك لكل مباراة على مدار البطولة منذ انطلاقها، ويتوقع أن تتم زيادة العدد إلى 38 كاميرا في الختام، بعد إضافة الكاميرات الخارجية، والتي سيتم تركيبها أعلى ملعب الماراكانا في ريو دي جانيرو.

حقوق البث

وعقد المركز الصحفي لـ «الفيفا» مؤتمراً صحفياً صباح أمس الأول للحديث عن كل ما يتعلق بحقوق البث والبرامج الحصرية التي يبيعها الاتحاد الدولي للقنوات الناقلة للبطولة، وكشف أيريكسون عن بيع الحقوق لما يقرب من 700 قناة تلفزيونية فضائية وأرضية من 167 دولة عبر العالم، أرسلت ما يقرب من 7 آلاف إعلامي «تلفزيوني» للعمل على تغطية غير مسبوقة للبطولة من إجمالي 18 ألفا و700 إعلامي وصحفي حصلوا على بطاقات التغطية الرسمية لمباريات المونديال.

وتوقع مدير إدارة التلفزيون بـ «الفيفا» أن تزيد عدد ساعات النقل المباشر والتغطية التلفزيونية لمونديال البرازيل عن 71 ألف ساعة، وقال أيريكسون إن أرقام المشاهدة التلفزيونية على مستوى العالم بنهاية البطولة ستكون على الأرجح الأكبر على الإطلاق لأي حدث رياضي منذ ظهور التلفزيون، وقال «لا نعرف بالضبط إلى الآن طبيعة الأرقام النهائية لكننا نتوقع بالطبع تجاوزها لرقم 3.2 مليار الذي وصلنا له في 2010 في جنوب أفريقيا».

وكان «الفيفا قد رفع عوائده المالية من جراء بيع الحقوق التلفزيونية لبطولاته، وأبرزها بطولة كأس العالم إلى 5 مليارات دولار في الفترة من 2015 وحتى 2018 بحسب ما تم الإعلان عنه على هامش كونجرس «الفيفا» الأخير بافتتاح كأس العالم في البرازيل حيث كشف ماركوس كوتنر، المدير المالي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، أمام المؤتمر العام للاتحاد أن ميزانية «الفيفا» تبلغ 5 مليارات دولار.

وقال كوتنر إن الاتحاد سيحقق خلال هذه الفترة إيرادات بقيمة 2.3 مليار دولار من التسويق وتذاكر المباريات بالإضافة إلى 2.7 مليار دولار من بيع حقوق البث التلفزيوني للبطولات التي ينظمها الاتحاد، ونتيجة لذلك فإنه من غير المحتمل أن يزيد «الفيفا» من احتياطياته النقدية التي تبلغ حاليا 1.4 مليار دولار إلى جانب الاستعداد لإمكانية إلغاء إحدى دورات كأس العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا