• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تؤكد أن «السامبا» سلطان حبها

أريام: أشجع «اللعبة الحلوة».. و«التعصب» خارج حساباتي الكروية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

أريام واحدة من الفنانات الإماراتيات ذائعات الصيت، وهي تتابع بشكل عام أغلب بطولات كرة القدم سواء كانت محلية أو عالمية، وعلى الرغم من أنها تعشق كرة القدم، إلا أنها تؤكد أن مسألة «التعصب» لفريق ما خارج حساباتها الكروية نهائياً، فهي تشجع «اللعبة الحلوة»، والفريق المتميز والمجتهد، بغض النظر عن البلد التي ينتمي إليها.

وأوضحت أريام أنها في الأغلب تشاهد أهم مباريات المونديال، لاسيما أنها بطولة عالمية، تخطف الأضواء وتجذب الأنظار والاهتمام من عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم، معتقدة في الوقت نفسه أن كأس العالم يتابع مبارياتها أيضاً الأشخاص الذين ليست لديهم اهتمامات كروية، لكنهم ومع انطلاق المونديال، نراهم يرتدون «التي شيرت» الخاص بالبلد الذي سوف يشجعونه، ويحاولون قدر الإمكان معرفة المزيد عن المباريات المهمة التي يريدون أن يشاهدوها.

وبحكم حبها وعشقها لفريق «السامبا» منذ الصغر، خصوصاً وأن كل عائلتها «برازيلية» على حد قولها، أكدت أريام أنها ستولي اهتماماً في مونديال 2014، لمتابعة كل مباريات البرازيل، لاسيما أنها من أكثر المنتخبات وصولًا لمونديال لكرة القدم، إذ وصلت لكأس العالم 19 مرة في جميع البطولات، كما يعد من أكثر المنتخبات إحرازاً للأهداف في بطولات كأس العالم، وبعد مشاهدتها للمباراة الأولى التي أقيمت بين البرازيل وكرواتيا، وفازت «السامبا» بنتيجة 3 مقابل 1، تتوقع أن يخطف «السامبا» لقب المونديال هذا العام، وقالت: على غرار مسلسلي الجديد «الحب سلطان» الذي من المقرر أن يعرض على شاشة «أبوظبي الإمارات» في رمضان المقبل، ويعد أولى تجاربي في عالم التمثيل، فأنا أعتبر منتخب البرازيل «سلطان حبي».

ولم تنس أيضاً الفنانة الإماراتية، وجود البلد العربي الوحيد المشارك في مونديال كأس العالم 2014، وهو منتخب الجزائر الذي شرف كل البلاد العربية وقالت: أتمنى من كل قلبي أن يصل منتخب الجزائر إلى نهائي المونديال ويحقق انتصارات بهذا العرس الكروي العالمي، الذي يترقبه العالم أجمع، خصوصاً أن كل الأنظار موجهة نحو المنتخب العربي الوحيد، والجميع يأمل أن يحقق طموحات كل محبي هذه الرياضة في العالم العربي والقارة الأفريقية.

وعن نجوم كرة القدم الذين تحب متابعتهم في مونديال 2014، أشارت أريام إلى أنها تفضل لاعب منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو في الهجوم، ويستهويها مشاهدة صخرة الدفاع بيبي، أما في منطقة الوسط فهي تتابع لاعبين عدة منهم تشابي ألونسو وأوزيل وفابريجاس، لافتة إلى أنها ومع كل مباراة تشاهدها في المونديال يظهر تفوق بعض اللاعبين وإخفاق الآخر، لذا فهي من الممكن أن تتابع لاعبين آخرين، خصوصاً أن كأس العالم يبرز نجوماً جديدة في عالم كرة القدم.

وترى أريام أن كأس العالم لن يؤثر على متابعة الأعمال الدرامية الرمضانية وقالت: مهما كان المونديال حدثاً عالمياً كبيراً، فالدراما ستبقى «زينة» الشهر الفضيل التي ينتظرها الجمهور كل عام بفارغ الصبر، وأعتقد أنه لا خوف من انخفاض نسب مشاهدة المسلسلات في رمضان، لاسيما أن أوقات مباريات المونديال معروفة ومحددة، والأمر نفسه بالنسبة للدراما، التي من الممكن أن يتابعها الجمهور في أي وقت، خصوصاً مع إعادة عرض الحلقات في قنوات محلية وعربية مختلفة، مشددة في الوقت نفسه على أن الأهم من الدراما والمونديال، هو ألا نقصر في عباداتنا في الشهر الكريم، والاجتماع مع الأهل والأقارب قدر الإمكان، الذين قصرنا في حقهم بسبب انشغالاتنا العملية والحياتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا