• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نفذت الربط الإلكتروني مع 16 جهة وتطلق تطبيقها الذكي يوليو المقبل

«أبوظبي للإسكان»: منح وقروض السكن بـ«الهوية» فقط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) كشفت هيئة أبوظبي للإسكان عن أنه تم إنجاز الربط الإلكتروني مع 16 جهة حكومية محلية واتحادية ومنشآت خاصة بهدف التسهيل على المواطنين التقدم للحصول على خدمات الإسكان من منح وقروض السكن والبناء والشراء وطلبات الحصول على الأراضي، حيث لن يحتاج المواطنون الآن إلى مستندات للتقديم، والمطلوب فقط هو تقديم بطاقة الهوية لفتح الطلب في الهيئة التي بدورها تقوم من خلال قاعدة البيانات الأساسية بالحصول على جميع المستندات والمعلومات اللازمة عن المتقدم مع حفظ الخصوصية وسرية المعلومات. وقال سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»: «إن الهدف من تنفيذ هذا الربط الإلكتروني الذي تم بالتعاون مع مركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات، هو المواءمة مع الأهداف الاستراتيجية للحكومة لإقامة منصة إلكترونية للحكومة علاوة على ربط جميع الجهات الحكومية في أبوظبي من خلال شبكة تكنولوجيا معلومات حكومية واحدة ومتكاملة». وأضاف: أن إعداد البنية التحتية للبيانات المكانية يأتي لكي تستخدمها كل الجهات الحكومية ذات الصلة في أبوظبي وتمكين الدخول المصرح به الآمن وتوثيق هوية المستخدمين، مشيرا إلى أن هذا الربط يتم وفق مجموعة من السياسات والاستراتيجيات ضمان حماية المعلومات الحكومية. وأشار إلى أن الربط يعمل على زيادة الوعي بالحوسبة الخضراء (الصديقة للبيئة) وإصدار تقرير أبوظبي الأخضر عن تكنولوجيا المعلومات، لافتا إلى أن ذلك الربط يسهم في إنشاء الملف السكني الموحد للمواطنين.وأوضح أن هذا السجل السكني بالصيغة الرقمية، يعتمد على تقديم المعلومات السكنية لجميع مستخدمي النظام الإلكتروني في مختلف الجهات المستخدمة للنظام، كما يعتبر خريطة بيانات رئيسية شاملة لكل ما تم إجراؤه من طلب قرض ومنحه واستبدال وبرامج إسكانية. وتأسست هيئة أبوظبي للإسكان لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال وضع المبادرات والبرامج الإسكانية تلبيةً لاحتياجات مواطني إمارة أبوظبي، حيث تم تكليف الهيئة بتطوير سياسات قطاع الإسكان في إمارة أبوظبي، وصياغة الخدمات والبرامج الإسكانية ووضع التشريعات واللوائح الخاصة بالإسكان، بالإضافة إلى تأسيس قاعدة خاصة ببيانات المواطنين المتقدمين للحصول على القروض والأراضي السكنية وتقديم خيارات متنوعة من المنازل والتصاميم. معاملات إلكترونية إلى ذلك، قال بشير خلفان المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالهيئة: «إنه تم إنشاء قاعدة بيانات أساسية للمواطنين وتم الربط مع 16 جهة حكومية أخرى والهدف من الربط هو توفير الوقت لرحلة العميل للحصول على الخدمات الإسكانية حيث إن المواطن أو المواطنة يحتاجون أن يتوجهوا إلى ثلاث جهات لتقديم الخدمات الإسكانية ثم بعدها التوجه إلى أربعة جهات حكومية أخرى لاستكمال المستندات الخاصة بإتمام المعاملات». وأضاف: أن الهيئة بناء على قانون إنشائها تم هذا الربط، وما على المواطنين إلا الحضور ببطاقة الهوية السارية والتي تغني عن تقديم أي مستندات كانت يتم تقديمها إلى الجهات المتعلقة بهذه الخدمات، مشيرا إلى الجهات الحكومية المحلية تشمل مركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات ودوائر القضاء والتنمية الاقتصادية والمالية ودائرة الشؤون البلدية وصندوق المعاشات أبوظبي وشركة أبوظبي للتوزيع وشركة العين للتوزيع، في الوقت الذي تم الربط فيه مع جهات حكومية اتحادية تشمل هيئة الإمارات للهوية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان ووزارات الداخلية والشؤون الاجتماعية والمالية والتعليم، أما بالنسبة للقطاع الخاص فضم الربط شركة الإمارات للمعلومات الاتحادية وبنك الخليج الأول. وأشار إلى أن المواطن يحتاج إلى صورة الجواز وخلاصة القيد وشهادات البحث الأملاك من البلدية وشهادة الراتب والمعاشات علاوة على شهادة من البنوك بالمديونيات، أما بعد الربط فتتم كل هذه الخطوات في أقل من عشر دقائق. وكانت معاملات الخدمات الإسكانية التي تشمل منح الأراضي وقروض الإسكان والبناء، في الماضي تتطلب من ثلاثة أيام إلى أسبوع لتجهيز المستندات اللازمة. ملف سكني وربط إلكتروني ولفت إلى أن الربط الإلكتروني يمنع ازدواج المعاملات من خلال إنشاء الملف السكني الإلكتروني وذلك لضمان عدم تخصيص منح أو أراضي لأشخاص حصلوا بالفعل، كما أنه يحقق عدالة التوزيع لهذه المنح والقروض والأراضي. كما يسهم الملف السكني الإلكتروني الموحد هو سجل سكني بصيغة رقمية، بتقديم المعلومات السكنية اللازمة لجميع الجهات وفي حال طلب المواطنين الحصول على الخدمات بالهيئة يتم تسجيلها وحفظها في سجل للمتعامل يشمل جميع المعاملات سواء تخصيص الأرض أو المنح أو القروض أو بيع الأراضي أو نقل ملكياتها. وأشار إلى أن الربط تم مع 16 مؤسسة بين دوائر حكومية محلية بإمارة أبوظبي واتحادية على مستوى الدولة، إضافة إلى مؤسسات القطاع الخاص وعلى رأسها شركة الإمارات للمعلومات الائتمانية وبنك الخليج الأول، وذلك لمتابعة معاملات المواطنين المتقدمين والحصول على تفاصيل بياناتهم المالية وفق الربط مع البنوك. وعن الربط مع الجهات الحكومية، قال المحيربي: إن الربط الإلكتروني يسهل الحصول على خلاصة القيد وبيانات المواطنين من إدارة الجنسية بوزارة الداخلية علاوة على بيانات الهوية من هيئة الإمارات للهوية دون الحاجة إلى توجه المتعاملين إلى الجهات الحكومية كذلك وزارة الشؤون الاجتماعية للمعاقين حيث يمكن الحصول على هذه البيانات أون لاين من خلال بيانات الهوية». وأشار إلى أن النظام الإلكتروني يوفر التخطيط للمستقبل ودراسة الاحتياجات والحصول على الخدمة المميزة وسجل كامل للمواطنين لتكوين ملف سكني لكل مواطن. ولفت إلى أنه على المواطنين تحديث بياناتهم الاجتماعية أولا بأول في حال المواليد الجدد أو الوفيات أو الطلاق أو تعدد الزواج. ثلاثمهام وعن دور هيئة أبوظبي للإسكان لتسهيل حصول المواطنين على السكن الملائم، قال المحيربي: إن الهيئة تقوم بثلاث مهام رئيسة أولها، وضع السياسات والاستراتيجيات والقواعد والامتثال لها وتنفيذ الأوامر السامية المتعلقة ببرامج الإسكان من خلال آلية تنظيم وتوزيع الأراضي والمساكن الحكومية وفقاً للقواعد والقرارات الصادرة بهذا الشأن، علاوة على اقتراح السياسات والاستراتيجيات والتشريعات المتعلقة بقطاع بالإسكان، والإشراف والرقابة على تنفيذ الخطط والبرامج المعتمدة بالتنسيق مع الجهات المعنية.وأضاف: أن ثاني مهام الهيئة هي التخطيط والمشروعات حيث تحديد الاحتياجات المختلفة لتنفيذ برامج الإسكان، وذلك لتمكين الجهات الأخرى من التنفيذ (التجهيزات اللوجستية لمتطلبات البنية التحتية، وتحضير الخدمات الهندسية)، وتطوير برامج الإسكان وإعداد النظم واللوائح الخاصة بكل برنامج.وأشار إلى أن ثالث مهام الهيئة الرئيسية هي تخصيص المنافع السكنية والتي تبدأ من استلام طلبات المواطنين الخاصة بالإسكان ودراستها واتخاذ القرارات الخاصة بها (مع استمرار استلام الطلبات من قبل وزارة شؤون الرئاسة وديوان ولي العهد). تطبيق ذكي كشف بشير خلفان المحيربي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بهيئة أبوظبي للإسكان عن أنه بحلول شهر يوليو العام الجاري سيتم إطلاق تطبيق ذكي يمكن المواطن من التقديم للحصول على الخدمات الإسكانية سواء المنح أو القروض أو طلب الحصول على أراضٍ، وذلك بغية التيسير على المواطنين والمواطنات، حيث يمكنهم إدخال رقم الهوية والاسم للتدقيق، ومن ثم يأخذ الطلب مجراه في المعاملات. 579 معاملة قال سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان: «إن الهيئة باشرت تفعيل استخدام بطاقة الهوية لتسجيل طلبات المتعاملين حيث بلغ عدد المعاملات المنجزة خلال أسبوع من تاريخ 24 مايو إلى 28 مايو 579 معاملة»، مضيفا أن العلاقة التي تربط هيئة أبوظبي للإسكان بشركائها تستند إلى أسس استراتيجية واضحة وراسخة، تهدف في مجملها إلى تحقيق رؤية الحكومة الذكية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض