• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الجريحان» يبحثان عن التعويض قبل «فوات الأوان»

كرواتيا والكاميرون.. «الخيط الرفيع»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

منتخب كرواتيا (أرشيفية)

تأمل كرواتيا الاستفادة من أدائها الجيد أمام البرازيل في الافتتاح، وغياب نجم الكاميرون صامويل إيتو، بالإضافة إلى عودة هدافها ماريو مانزوكيتش عندما يلتقيان اليوم في ماناوس ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى لمونديال البرازيل 2014.

وأحرجت كرواتيا البرازيل في المباراة الأولى عندما تقدمت عليها مبكراً قبل أن يقسو عليها الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا بركلة جزاء ظالمة وتخسر 1-3 في ساو باولو، أما الكاميرون فقد سقطت بهدف وحيد أمام المكسيك، لذا ستمهد خسارة أحد الفريقين، في المواجهة الأولى بينهما، خروجه مبكراً من النهائيات، فيما يمنح الفوز الأمل بالمتابعة نحو الدور الإقصائي، خصوصاً لكرواتياً لأن الكاميرون تخوض مواجهة بالغة الصعوبة في الجولة الثالثة أمام البرازيل.

وقال مدرب الفريق الالماني فولكر فينكه: «كرواتيا في وضع مماثل لنا، فقد خسرت مباراتها الافتتاحية، إذا حصلت على صفر نقطة في المباراة الأولى لا تتكلم كثيراً، بل تسعى للفوز بأي ثمن، كرواتيا تضم أفراداً يحترفون في ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني ومن الواضح أنها فريق جيد».

ورأى الفرنسي كلود لوروا مدرب الكاميرون بين1985 و1988 (قادها إلى اللقب الأفريقي) أن اتصال أسطورة البلاد روجيه ميلا به لقيادة المنتخب كانت مؤثرة له: «روجيه ليس شخصاً عادياً»، لكن الإشراف على الدولة الأفريقية «يبدو مستحيلا، لأنه لدي رب عمل وهو الاتحاد الكونغولي كما لن يقبل جاك فندرو (مسؤول الرياضة في راديو فرنسا حيث يعمل لوروا مستشاراً في البرازيل) بالموضوع ورفضه مطلقاً». وعن المباراة الأولى أمام المكسيك، قال لوروا: «من الصعب أن نفوز إذا لم تكن لدينا رغبة بالهجوم»، وتحدث عن «سمفونية غير منجزة»، كما عبر عن اسفه للفريق «الأقوى منذ سنوات في الكاميرون» الذي لا يستفيد تماماً «من إشعاع ستيفان مبيا» ولخوض «الأجنحة دوراً دفاعياً أكثر من اللزوم».

وفي الطرف الكرواتي، تخوف عشاق «فاتريني» من إصابة نجم الوسط لوكا مودريتش (28 عاماً)، لكن الاتحاد المحلي أعلن جهوزيته لمواجهة «الأسود غير المروضة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا