• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

هولندا وأستراليا.. «الطوفان» يهدد «الكانجارو»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

منتخب أستراليا (أرشيفية)

تبحث هولندا عن تكرار أدائها البطولي أمام إسبانيا حاملة اللقب بعدما سحقتها 5-1 افتتاحاً، وذلك عندما تواجه أستراليا الجريحة على ملعب «بيرا-ريو» في بورتو أليجري اليوم، في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم، وتمكنت هولندا من تحقيق الثأر أمام إسبانيا بعد أن وصلا مونديال 2010 إلى المباراة النهائية وخرج «لا فوريا روخا» فائزاً بهدف سجله إندريس إنييستا في الشوط الإضافي الثاني، أما أستراليا فقد منيت بخسارة قاسية أمام تشيلي 1-3 لتتعقد حسابات بلوغها الدور الثاني، إذ تنتظرها مباراة ثالثة بالغة الصعوبة أمام إسبانيا الباحثة عن استعادة هيبتها.

وتضمن هولندا تأهلها إلى الدور الثاني بحال فوزها وتعادل إسبانيا مع تشيلي في المباراة الثانية من المجموعة عينها.

والتقى الفريقان ثلاث مرات ودياً، فازت أستراليا 2-1 في أيندهوفن عام 2008، وتعادلا 1-1 في روتردام في 2006 ومن دون أهداف في سيدني عام 2009، وقد أرسل المنتخب الهولندي الذي يبحث عن تتويجه الأول، بعد أن سقط في المتر الأخير ثلاث مرات أمام ألمانيا الغربية والأرجنتين عامي 1974 و1978 ثم أمام إسبانيا في 2010، رسالة قوية جداً الى جميع منافسيه بانه سيكون الرقم الصعب جدا في البرازيل.

وتدين هولندا بفوزها الأول إلى مدربها لويس فان جال الذي اعتمد خطة 5-3-2 نظراً للتمرير السريع الذي يعتمده الإسبان وأسلوب لعبهم الهجومي، فكان له ما أراد في الهجمات المرتدة.

وقال فان جال: «استخدمت هذا الأسلوب لأننا لسنا جيدين بما فيه الكفاية للفوز على إسبانيا بخطة 4-3-3 الاعتيادية لنا، لو لم يسجل فان بيرسي هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول لانتقلت الى طريقة 4-3-3». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا