• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

بني ياس والشباب.. «الظروف الحرجة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

عبد الله القواسمة (أبوظبي)

يبحث بني ياس اليوم عن تعويض النتائج السلبية التي عصفت بمسيرته في دوري الخليج العربي، وآخرها خسارته القاسية أمام دبا الفجيرة 3 - 4، عندما يستضيف نظيره الشباب الطامح أيضاً إلى تجاوز كبواته المتلاحقة، وآخرها خسارته القاسية أمام اتحاد كلباء برباعية، وأدت إلى الإطاحة بالهولندي فريد روتن من منصب المدير الفني، بعدما فشل في قيادة الفريق إلى الفوز منذ فترة طويلة في الدوري.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن الظروف الحرجة التي يعاني منها طرفا المواجهة ليست متقاربة إلى حد كبير، إذ لا يمكن مقارنة وضع «الجوارح» الذي يحتل المرتبة الثامنة برصيد 21 نقطة، مع الأحوال الصعبة التي يعاني منها «السماوي» الذي يقبع في المركز الأخير برصيد خمس نقاط، وبالتالي يتوقع أن تأتي المباراة حافلة بالكفاح، بحثاً عن الفوز الذي من شأنه أن يرفع معنويات أحدهما، ولن يكون التعادل مقنعاً لبني ياس الذي لأنه يحتاج إلى حصد أكبر عدد ممكن من النقاط للهروب من شبح الهبوط.

ويفترض أن يكون بني ياس تلقى درساً قاسياً من خسارة المباراة الماضية أمام دبا الفجيرة، والتي شهدت ارتكاب الفريق أخطاء دفاعية بالجملة، على عكس المباراة التي تعادل فيها أمام العين في بداية الدور الثاني، وقدم خلالها «السماوي» أداءً دفاعياً محكماً ينتظر أن يكرره أمام «الجوارح» اليوم.

على الطرف الآخر، يدخل الشباب مباراة اليوم، بوصفها بداية مشوار جديد في البطولة، إذ يسعى جاهداً إلى استغلال الظروف الحرجة التي يمر بها المنافس للانقضاض على نقاط المباراة التي يتوقع أن تحمل مجرياتها الأولى بعض الحذر من الفريقين، قبل أن يبدأ النزال الهجومي بشكل متصاعد، مما يضفي الإثارة على أحداثها.

جوميز: الأجانب الجدد ليسوا في أعلى مستوياتهم البدنية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا