• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الشرطة الأفغانية تقتل متشددَيْن بترا أصابع ناخبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

قتلت الشرطة الأفغانية اثنين من عناصر طالبان متهمين ببتر أصابع ناخبين عقابا لهم لأنهم أدلوا بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية السبت، كما أعلنت وزارة الداخلية أمس.

وقالت الوزارة في بيان إن «القائد المتمرد الملا شير آغا وأحد ضباطه قد قتلا في عملية للشرطة أمس في هراة. وهما متهمان ببتر الأصابع المدموغة بالحبر لأحد عشر ناخبا».

وأضافت الوزارة أن الشرطة أصابت واعتقلت متمردا آخر شارك أيضا في عمليات بتر الأصابع التي كان يتعين على الناخبين غمسها بالحبر الذي لا يمحى لمنع التصويت المتكرر. وأوضحت الوزارة ان الشرطة والجيش الأفغانيان بدآ منذ السبت الماضي عمليات بحث وتقص للقبض على منفذي هذه الجرائم، مشيرة الى استمرار عمليات البحث للقبض عليهم جميعا. وقدم المتحدث باسم شرطة هراة عبد الرؤوف أحمدي حصيلة مختلفة لعملية الشرطة. واذ اكد مقتل شير آغا، قال في المقابل إن المشتبه بهما الاخرين في عمليات البتر قد لاذا بالفرار. وقال إن «عناصر طالبان هؤلاء» الذين تلاحقهم الشرطة «سيدفعون ثمن جرائمهم». وأعمال العنف التي وقعت السبت في مختلف انحاء البلاد، واسفرت عن 46 قتيلا، لم تمنع ملايين الأفغان من التوجه الى أقلام الاقتراع لاختيار خلف لحميد كرزاي، الوحيد الذي حكم البلاد منذ سقوط طالبان أواخر 2001. (هرات- أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا