• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أطفال يزورون «شرطة الخالدية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كانت 25 دقيقة قضتها جوري خطاب في مركز شرطة الخالدية كفيلة بتجفيف دموع الخوف الذي انتابها حال دخولها المكان، وتحويلها إلى ابتسامة اطمئنان.

وبعد أن تنقلت الصغيرة، برفقة 20 طفلا من حضانة «قطاف»، بين أقسام المركز، وتعاملت مع أفراده الذين وزعوا عليهم الحلوى، وسمحوا لهم بركوب سيارات النجدة، والجلوس في مكاتبهم، تجرأت جوري على مصافحة شرطيين والتحدث معهم بأريحية، متخطية حاجز الخوف.

إلى ذلك، تقول مديرة حضانة قطاف، رنا عانوتي إن جوري (3 سنوات) تمثل شريحة كبيرة من الأطفال الذين يخشون الشرطة ويربطون بينها وبين العقاب، منتقدة أهالي يهددون أطفالهم بتسليمهم للشرطة.

وأشارت إلى أن الزيارة تصب في أهداف الدار التربوية الرامية إلى مجابهة الصور النمطية للشرطة في أذهان الأطفال، وتعريفهم بأنهم وجدوا لخدمة المجتمع وليس للعقاب، ما يؤسس لعلاقة قائمة على الثقة بين المجتمع والأجهزة الأمنية مستقبلا.

وأوضحت أن الزيارة جاءت كذلك في إطار مبادرة «كلنا شرطة»، التي أطلقتها شرطة أبوظبي، أبريل الماضي، في سبيل تعزيز الدور المجتمعي لجهة التعاون مع الشرطة في مختلف مناطق الإمارة، مضيفة أن مثل هذه الفعاليات تبني جيلا واعياً لدور الشرطة المحوري في ترسيخ مجتمع مستقر.

وبسط أفراد من شرطة المركز مهامهم للصغار، وشرحوا لهم دورهم في تعزيز الأمن والاستقرار قبل أن يلتقطوا معهم الصور، ليرحل الأطفال بحمولة إيجابية تعزز برامج التوعية المجتمعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا