• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بدء المرحلة الأولى لـ «سلامة الغذاء» في الذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة): بدأت بلدية مدينة الذيد تطبيق المرحلة الأولى من برنامج الشارقة لسلامة الغذاء «الممارسات الصحية الجيدة (GHP)» على المؤسسات الغذائية العاملة في المدينة حيث تم الاتفاق مع الشركات الاستشارية المختصة في هذا المجال على تدريب المديرين والعاملين في المطاعم والكافتيريا، ليتم تنفيذه في 110 مواقع داخل المدينة خلال هذه المرحلة، ويتميز البرنامج بكونه يجمع بين التدريب والتطبيق العملي اللاحق للممارسات الصحية الجيدة (GHP) إضافة إلى تكلفته المنخفضة على المنشآت الغذائية والجودة العالية في التطبيق. وقال ناصر سعيد الطنيجي رئيس قسم الصحة العامة ببلدية مدينة الذيد أن فكرة البرنامج تقوم على بناء نظام موثق لسلامة الغذاء في كافة المنشآت الغذائية العاملة في المدينة، بحيث يكون هذا النظام خاص بكل منشأة غذائية، ومبني على أسس علمية قابلة للتطبيق على أرض الواقع، ومستندة في سلوكياتها وحيثياتها إلى أفضل الممارسات في هذا المجال، مضيفاً أنه تم تصميمه بحيث يضمن قيام العاملين في المؤسسات الغذائية بإتباع الممارسات الصحية الجيدة في إنتاج وتحضير وتقديم وتوزيع وبيع المواد الغذائية، والمحافظة على هذه الممارسات بشكل دائم لتتحول بشكل منهجي الى سلوك ينعكس في تقديم غذاء صحي وآمن للمستهلك. وأضاف أنه تم تشكيل ثلاث لجان من مفتشي رقابة الأغذية بالقسم، إحداها للدعم الفني، وأخرى للتدقيق، إضافة إلى لجنة الاختبارات، وذلك لمتابعة تطبيق البرنامج بداية من التدريب والتأهيل وحتى الوصول إلى التطبيق العملي السليم داخل المنشأة الغذائية للوصول إلى أفضل الممارسات الصحية لضمان سلامة الغذاء، مما يسهم بدوره في تخفيض نسبة المخالفات وتعزيز ثقة المستهلكين بالإجراءات المتبعة من قبل البلدية والمؤسسات الغذائية العاملة في المدينة. وأشار الطنيجي إلى أنه، وبالتنسيق مع شعبتي التدريب والتطوير والعلاقات العامة بالبلدية، تم عقد لقاء تعريفي مع مديري المطاعم والكافيتريات، تم من خلاله شرح البرنامج الذي تم إعداده وفق منهج علمي وتدريبي مدروس بعناية، وبعدة لغات تشمل العربية والانجليزية واللغات الآسيوية، حيث أثنى المشاركون على البرنامج والدور الذي تقوم به البلدية في هذا المجال، مطالبين بسرعة تطبيقه واستعدادهم الكامل للتعاون نحو تنفيذه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض