• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نافس 256 جهة عالمية

«بلدي أبوظبي» يفوز بجائزة التميز العالمي للبيانات المكانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

فاز النظام البلدي في إمارة أبوظبي بجائزة التميز العالمي للبيانات المكانية 2015 عن مشروع النظام المركزي للبيانات المكانية للنظام البلدي بعد أن شهد منافسة مع أكثر من 256 جهة مختلفة من دول متقدمة حول العالم تقدمت بمشروعاتها للتنافس على هذه الجائزة المرموقة عالميا في مجال البيانات المكانية ونظم المعلومات الجغرافية.

وساهم مشروع النظام المركزي للبيانات المكانية في توفير منصة مشتركة للمعلومات والبيانات المكانية بين بلديات الإمارة التي بذلت جهودا حثيثة لتوحيد مواصفات هذه البيانات في إطار المشروع الفائز، حيث تم توحيد جميع البيانات المكانية على مستوى النظام البلدي من خلال إرساء بنية تحتية متكاملة توفر جميع البيانات والمعلومات المكانية اللازمة، التي تساهم في اتخاذ القرارات المناسبة والتي تدعم عملية التخطيط والتنفيذ للمشاريع التطويرية المختلفة في الإمارة.

وتسلم الجائزة خلال المؤتمر العالمي للبيانات الجيومكانية الذي عُقد في لشبونة – البرتغال، وفد من النظام البلدي بحضور صالح أحمد الذيب الحميري القائم بالأعمال في سفارة الدولة لدى البرتغال، وذلك خلال حفل تكريم الجوائز الذي أقامته الجهة المنظمة للمؤتمر العالمي للبيانات الجيومكانية في لشبونة بالتعاون مع الامانة العامة للتنمية الاقليمية بالبرتغال، وحضره نحو ألفي مختص من أكثر من 80 دولة.

وقال معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية: إن الحصول على جائزة التميز الجيومكاني يعكس الاهتمام الكبير التي توليه القيادة الرشيدة لمبادرات التميز بين الجهات والمؤسسات الحكومية في جميع المجالات، حيث تبرز الجائزة ما حققته إمارة أبوظبي من إنجازات ونجاحات على مستوى العالم في مجال البيانات المكانية، وتُعد هذا الجائزة دلالة على مدى التطور الذي وصل إليه النظام البلدي في هذا المجال. وأضاف: الجائزة تعكس حرص النظام البلدي على التطوير والتحديث المستمر للمعلومات المكانية بما يدعم جهود حكومتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتعزيز مكانة أبوظبي على الصعيد العالمي ورفع اسمها باستمرار عاليا في المحافل والمشاركات الدولية وبمختلف المجالات، والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، التي ترسخ مسيرتنا على درب النمو والازدهار في الإمارة.

وأكد أن الجائزة تشكل حافزا إضافيا لمزيد من البذل والعطاء، وتقدم بالشكر لفريق العمل في دائرة الشؤون البلدية وبلديات الإمارة على الجهود الحثيثة، التي يبذلونها في إطار السعي لإرساء بنية تحتية مكانية متطورة بمواصفات عالمية، حيث تعد هذه الجائزة دليلا واضحا على الجودة العالية التي تتمتع بها حلول وتطبيقات البيانات المكانية المتبعة في إمارة أبوظبي .ومن أبرز المشروعات التي تعتمد على مخرجات البنية التحتية للبيانات المكانية والتي ينفذها النظام البلدي، مشروع نظام العنونة والأسماء الجغرافية والإرشاد المكاني الموحد لإمارة أبوظبي الذي يتضمن اختيار ما يزيد على 19 ألف اسم لمختلف شوارع مدن الإمارة وترقيم أكثر من 200 ألف مبنى ومنشأة وتصميم وتركيب 48 ألف لوحة إرشادية، ونظام الاراضي الموحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض