• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أعلام منسية «9»

الحَامِض:

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

أبو موسى سليمان بن محمد بن أحمد البغدادي، لقب بالحامض لضيق صدره وحدة طبعه وشراسة أخلاقه.. لا يعرف تاريخ مولده..

أخذ العلم عن شيخ الكوفة أحمد بن يحيى الشيباني المُلَقَّب بثعلب «ت: 291هـ» ولازمه مدَّة أربعين عاماً، وكان من أكابر تلاميذه والمقدم في أصحابه، وبعد وفاة ثعلب خلَفَه في رئاسة الكوفيين وجلَسَ مجلِسه، ولم يقتصر على علم أهل الكوفة، بل أخذ علم أهل البصرة وخلط النحوين، ثم أصبح من أهل المدرسة البغدادية الجامعة لعِلمَي البصرة والكوفة.

اشتهر أبو موسى في بغداد وكان عالماً فاهماً موهوب البيان أوحد الناس في المعرفة بالعربية واللغة والشعر، وحسن الوراقة في الضبط، وكان يميل لأهل الكوفة، بل ربما يتعصب لهم.. وقد ظهر في زمن امتلأت فيه بغداد بعلماء اللغة، كأبي بكر بن دريد «ت 321هـ» وأبي إسحاق الزجاجي «ت: 340هـ» وأبي بكر ابن الأنباري «ت: 328هـ»

أخذ عنه أبو علي النقار: الحسن بن داود «ت: قبل سنة 350هـ» وأبو عمر الزاهد «ت: 345 هـ» وأبو جعفر الأصبهاني المعروف ببرزويه غلام نفطويه «ت: 354هـ» وأبو الطيب المتنبي «ت 354هـ» وخلق كثير.

أثنى عليه العلماء لمعرفته وعلمه وكبير منزلته، وممن مدحه أحمد بن محمود العبيدلي حيث يقول:

قُلْتُ لِسُعدَى حينَ ودّعْتُهـــــــــَا ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا