• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

تمكين المرأة نموذج إماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

لطالما كانت المرأة عضواً فعالاً في مجتمع الإمارات فالنساء هن مربيات الأجيال، أمهات القادة وذوات الإلهام الأكبر للنجاح والتميز. منذ تأسيس دولة الإمارات، شرعت الدولة في الاهتمام بشؤون وقضايا المرأة، حيث تم تأسيس الاتحاد النسائي العام، بعد أربع سنوات من قيام الاتحاد أي في سنة 1975 بمؤازرة وتشجيع، من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، مع رائدة العمل النسائي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات.

ففي السنوات الأخيرة نرى المرأة أصحبت جزءاً أساسياً من المنظومة السياسية وكل القطاعات، فالدستور الإماراتي يحرص بوضوح على المساواة بين المواطنين وتكافؤ الفرص بينهم، واعتبر المرأة من ركائز المجتمع وأركانه الأساسية، ومن ثم فإنه ساوى بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات، وفتح أمام المرأة باب المشاركة في صنع السياسات على كافة المستويات. لذلك، فـإن فتح المجال أمامها للانخراط في العملية التنموية دون أي قيود أو كوابح يظل جوهرياً.

فلقد أصبحت المرأة الإماراتية تشغل حالياً نحو 66 % من وظائف القطاع الحكومي، من بينها 30 % في الوظائف القيادية المؤثرة . وفي مواقع اتخاذ القرار في المؤسسات التي تعمل بها.

سلامة محمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا