• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الصايغ ومحمد والشامسي يشاركون باجتماعات الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب بالمغرب

الإمارات تحتضن الأمانة العامة للدورة المقبلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

ساسي جبيل (أبوظبي)

يشارك الشاعر حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، والشاعرة الهنوف محمد عضو مجلس الإدارة المسؤول الثقافي، والدكتور منصور جاسم الشامسي أمين السر العام، في اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب التي تستضيفها مدينة طنجة بالمملكة المغربية من 4 إلى 6 يونيو المقبل، ويقدم الشامسي، خلال الاجتماعات محاضرة بعنوان «الخطاب/‏ التسامح الديني» وذلك ضمن ندوة «في ضرورة تجديد الخطاب الديني»، ويرأس جلسة أخرى حول المؤسسات والإعلام الديني.

اجتماعات طنجة ستكون الأخيرة قبل انعقاد المؤتمر العام السادس والعشرين للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب الذي تستضيفه أبوظبي نهاية نوفمبر 2015، حيث سيتم انتخاب أمانة عامة جديدة. وأكد حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة الاتحاد «أن المناسبة ستجعل من الإمارات عاصمة أدبية عربية يلتقي فيها شمل الكتّاب العرب من كل الروابط والاتحادات، وهو ما يكرس دورها ويدعم حضورها اللافت».

وأضاف أن الطموح الإماراتي في هذا المجال لا يقوم على فراغ، بل هو مبني على حصيلة ملموسة من الإنجازات راكمتها دولة الإمارات خلال السنوات الماضية، سواء على مستوى الفاعلية داخل مؤسسة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، أو عبر سلسلة مبادرات ومشروعات وبرامج ثقافية كبرى جعلت من الإمارات مركزاً ثقافياً نشطاً عربياً ودولياً، بل جعلتها محط أنظار جميع المهتمين بالشأن الثقافي، بوصفها نقطة حيوية جاذبة وحاضنة إبداعية مهمة في المنطقة العربية والعالم.وخلص الصايغ إلى القول: في مناسبات عربية مهمة يحمل اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات إلى اجتماعات المكتب الدائم حزمة مبادرات ومقترحات تهدف إلى تفعيل العمل الثقافي العربي المشترك، وإيجاد مناخات طبيعية للإبداع بما في ذلك مناخات الحرية والحقوق الأساسية للمبدع العربي، خصوصاً في مرحلة التحديات الخطيرة التي تعيشها المنطقة.

جدير بالذكر، أن النية متجهة الى ترشح الإمارات لاحتضان الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب بعد نهاية مدة محمد سلماوي، ما ينقل رئاسة الاتحاد إلى الإمارات.

وذكر بيان أصدره اتحاد كتاب المغرب، أن برنامج الاجتماعات سيشهد تكريم بعض رموز الثقافة والفكر والإبداع في العالم العربي والاحتفاء بالروائيين المغربيين الفائزين بجوائز عربية وتكريم بعض رموز الثقافة والفكر والإبداع من فلسطين.

وسيتم، بهذه المناسبة، تنظيم أمسيتين شعريتين عربيتين. وتقام ندوة بعنوان «مفاهيم وأنظار في السياسة والخطاب» بمشاركة عبدالغفار حامد هلال (مصر)، محمد الفاتح عمر السراج (السودان)، سمير بودينار (المغرب)، محمد سلام جميعان (الأردن)، ومحمد البغيلي (الكويت). وندوة أخرى بعنوان «الاجتهاد والتأويل: المرأة التصوف الفقه الفكر».

كما تقام ندوة عن «المؤسسات والإعلام الديني أي تشخيص وأية مفهمات» وأخرى حول «الما بين: جدل الذاتية الإسلامية ما بين الذهاب والإياب: هنا وهناك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا