• السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ - 25 فبراير 2017م
  03:18     المعارضة السورية تؤكد من جنيف ان لا دور للاسد بعد تشكيل هيئة الحكم الانتقالي         03:18     واشنطن تلغي محادثات مع بيونغ يانغ اثر اغتيال كيم جونغ-نام         03:19    مشتبه بها في قتل أخي زعيم كوريا الشمالية تقول كانت تعتقد أن السم سائل استحمام للأطفال         03:23     هيئات دينية وحزبية مصرية تدين اعتداء الارهابيين على المسيحيين فى شمال سيناء     

منتسبو وزارة الداخلية يباشرون اختبارات اللياقة البدنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت وزارة الداخلية إجراء اختبارات اللياقة البدنية السنوية لمنتسبيها العسكريين في الصالة الرياضية في كلية الشرطة، بهدف قياس جاهزية عناصرها ورفع قدراتهم في تنفيذ المهام العملياتية الميدانية، وتطوير مهاراتهم، ما يمكنهم من التعامل بشكل جيد مع المستجدات الطارئة، والاستخدام السليم لمعدات ومهام العملية بقياس مستواهم البدني.

وأكد العقيد محمد حميد دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء في وزارة الداخلية، رئيس مجلس ادارة اتحاد الشرطة، أن الرياضة ضرورة ملحة يحتاج إليها الإنسان للقيام بواجباته ومتطلباته وتنفيذها بكل كفاءة واقتدار، والتمتع بصحة جيدة ولياقة بدنية عالية وحياة خالية من الأمراض، لافتاً إلى أنها تساعد على التفكير الإيجابي، وتعمل على تخفيف الإجهاد النفسي وتقليل الضغوطات والتوترات.

وقال: عناصر الشرطة في حاجة إلى جسم رياضي سليم، ومستوى جيد من الكفاءة واللياقة البدنية وامتلاك قدر من الطاقة والحيوية لأداء مهام وظيفته في تنفيذ القانون وإحكام سلطته ومنع الجريمة ومكافحتها ونشر الأمن والسكينة والطمأنينة، مشيراً إلى أن اختبارات اللياقة البدنية تهدف للارتقاء بمستوى العناصر البدنية وتنمية الثقافة الرياضية، كما تهدف أيضاً لتنمية مفهوم الرياضة كنمط وأسلوب حياة طيبة والتأكد من سلامتهم.

وأضاف: الاتحاد يحرص على أن يكون عناصر الشرطة مواظبين على الرياضة ومحافظين على صحتهم، فهم العيون الساهرة التي لا تنام للحفاظ على الأمن ومكتسبات الوطن الغالي، موضحاً أن الاتحاد اتبع آلية سهلة ومرنة لتنظيم عملية الاختبارات وفقاً لضوابط ومعايير وأسس علمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا