• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شكاوى واقتراحات

مخالفات بلا خدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

تصرفات مفتشي بلدية أبوظبي بالغريبة مع المواطنين، تكررت مؤخراً رغم تقصيرها في تقديم الخدمات وقيامهم بدورها بدلاً عنها، وعوضاً عن تقديم الشكر لهم يتفنن مفتشو البلدية في ابتكار المخالفات! لماذا يفاجأ المواطنون كل فترة بمخالفات جديدة ما أنزل الله بها من سلطان؟، دون أن تسبقها حملة توعية في وسائل الإعلام، أو توزيع كتيبات على السكان؟ أو ـ أضعف الإيمان- تفسير نوع المخالفة! لقد يئس سكان المناطق خارج الجزيرة من مطالبة البلدية بإنشاء الأسواق ونشر المسطحات الخضراء، فلما تبرعوا بوضع برادات وزراعة محيط المسكن لتوفير رشفة ماء وظل للعابرين انهالت عليهم الإنذارات! متى تلبي البلدية مطالب السكان عوضاً عن معاقبتهم؟

أقول ذلك تعليقا على ما نشر في صفحة “رأي الناس” حول شكوى مواطن جراء قيام بلدية مدينة أبوظبي بإصدار إنذار له لإزالة ثلاجة ماء سبيل أمام منزله بمدينة شخبوط (خليفة ب سابقاً) مع ضرورة التقيد بإزالة المخالفة خلال 48 ساعة تجنباً للغرامة.

والتي تساءل فيها حول مدى علم بلدية مدينة أبوظبي بأن مدينة شخبوط: “تفتقر إلى أبسط الخدمات البلدية، حيث لا يتوافر في جميع مناطق مدينة شخبوط أي خدمات بقالة يلجأ إليها عابر السبيل لشراء زجاجة ماء بارد تخفف عنه من وطأة الحر الشديد والشمس الحارقة”. بحسب ما جاء في الشكوى، والتي نضم معها صوتنا بأنه “كان حرياً بالبلدية تقدير الظرف، وإيجاد البدائل، ودعوته لتصحيح المخالفة إن وجُدت، لا إزالة الثلاجة نهائياً وحرمان المستفيدين منها”.

مواطن

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا