• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المحميات الطبيعية في الإمارات.. تميز يحقق التوازن البيئي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

أدى التدهور الواضح لبعض البيئات الطبيعية، واستغلال الإنسان، بشكل غير منتظم وعشوائي للموارد الطبيعية إلى انقراض كائنات عديدة، ووقوع أخرى تحت تهديد وخطر الانقراض، وتصل هذه النسبة إلى 83 بالمئة بالنسبة للثدييات، و85 بالمئة للطيور.

ومن هنا، جاء إنشاء وإدارة المحميات الطبيعية، للمحافظة عليها وبرز في هذا الصدد، نجاح تجربة دولة الإمارات إذ قطعت أشواط تميز نوعي، لحفظ التوازن البيئي بالتركيز على المحميات الطبيعية، ووضع الخطط والبرامج التي تتلاءم مع مشروع حماية بعض الأنواع المهددة بالانقراض، وإصدار التشريعات والقوانين التي تهدف إلى المحافظة على البيئة.

أسباب كثيرة تدفع لإقامة العديد من المحميات الطبيعية، ومنها حماية الأنواع النباتية والحيوانية المهددة بالانقراض وتنميتها، وإعادة التوازن البيئي المفقود في المنطقة المحمية والمناطق المحيطة بها.

وإلى جانب حماية وتنوع الأنواع الحيوانية والنباتية، هناك جهود تنمية أعداد حيوانات الصيد، وإتاحة الفرصة للعلماء والباحثين لإجراء الدراسات الميدانية، بالأخص حول الأنواع المهددة بالانقراض. ومن المبادرات الرئيسية في الإمارات لصون الطبيعة الاحتفال سنويا بيوم البيئة الوطني تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حيث تحتفل الدولة في الرابع من فبراير، ويتم تكثيف الجهود حول إحدى القضايا البيئية الهامة محليا. ويبلغ عدد المحميات الطبيعية المعلنة في الإمارات 15 محمية، منها ست محميات برية، إحداها في أبوظبي، وهي محمية الوثبة وتوجد الأخريات في دبي، ومنها: محميات: حتا، الخوانيج، ند الشبا، المنطقة العازلة لحديقة المشرف والعوير. ويبلغ عدد المحميات البحرية، سبع محميات، منها اثنتان في أبوظبي: الياسات ومروح، والأخيرة اعتمدت ضمن شبكة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي. وهناك محمية واحدة في الشارقة: صير بونعير، وأربع محميات في الفجيرة: العقة، ضدنا، البدنة، الفقيت. وإلى جانب هذه المحميات، توجد محميتان معلنتان رسميا للحياة الفطرية: محمية جبل علي ( في دبي)، محمية خور عجمان الزوراء، كما تؤكد هيئة البيئة في أبوظبي أن جزيرة بوطينة حافظت على تنوع بيولوجي غني وبيئات طبيعية مزدهرة، حيث المياه الزرقاء الصافية والضحلة تحيط بها وتحف جوانبها الشواطئ الرملية النقية، كما أنها تضم فصائل مهددة بالانقراض.

نادية الحوسني

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا